اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
مصدر الصورة: مارسين جوزوياك عبر أنسبلاش



مع وفاة أكثر من 500,000 شخص في البرازيل، يواجه الأطفال الخدج أزمة متداخلة مرتبطة بسياسات الرعاية الصحية وإمدادات الأكسجين وانتقال الفيروس.

2021-08-19 10:00:11

2021-08-19 07:40:18

19 أغسطس 2021
عندما نفدت إمدادات الأكسجين في عدة بلديات في ولاية أمازوناس البرازيلية في شهر يناير، تصدّر 61 طفلاً خديجاً عناوين الأخبار.  لم يكن الأطفال مصابين بمرض كوفيد-19، لكن أعربت إدارة الصحة بولاية أمازوناس (SES-AM) عن قلقها من أن الضغط الذي يسببه الوباء على نظام الرعاية الصحية قد جعلهم في خطر. كان الوضع غير مستقر أصلاً، فوفقاً لموقع الأخبار المحلي Amazônia Real، لم يكن بيد الأطباء في أحد أجنحة التوليد في عاصمة ولاية ماناوس سوى تقديم التنفس اليدوي لعشرة أطفال، ونفخ أكياس الهواء بأيديهم لساعات حتى يبقى الأطفال على قيد الحياة. لقد كانت لحظة ذعر رهيب. جاب أفراد العائلات والأصدقاء والمتطوعون المدينة…