اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك


تعمل شركة بريطانية مع معهدٍ سنغالي لتطوير اختباراتٍ محمولة باليد لفيروس كورونا المستجد، التي يتم العمل عليها في أفريقيا بتكلفة مبيع أقل من دولار واحد.

2020-04-15 23:01:01

16 مارس 2020
Article image

تعمل شركة مولوجيك Mologic Ltd البريطانية بالتعاون مع مركز باستور دو داكار البحثيّ في السنغال من أجل تطوير آليةٍ جديدة لاختبار وكشف وجود مرض كوفيد-19 الناتج عن إصابة الأفراد بفيروس كورونا المستجد، حيث من المتوقع أن تستطيع الآلية التي يعملون على تطويرها من إجراء الفحص خلال 10 دقائق لمساعدة القارة الإفريقية بأكملها على مواجهة التحديات التي تفرضها الجائحة العالمية الناتجة عن انتشار فيروس كورونا المستجد.  تعاني أفريقيا من مشاكل عديدة في مجال الرعاية الصحية، بدءاً من شح الموارد والطواقم الطبية الكافية لمواجهة أزمات وأوبئة كبيرة كالتي يواجهها العالم بأكمله نتيجةً لتفشي فيروس كورونا المستجد، وللمقارنة، فإن الإنفاق على الرعاية الصحية في أفريقيا يمثل حوالي 1% من مجمل الإنفاق العالميّ إلا أن القارة تعاني من 23% من معدل الأوبئة والأمراض العالمية، التي تتضمن وفاة مئات الآلاف سنوياً بسبب الملاريا وانتشار الإيدز والسل.  تمتلك قارة أفريقيا قدرة محدودة على مواجهة التحديات التي يفرضها فيروس كورونا المستجد، وعلى الرّغم من توفر التجهيزات اللازمة في العديد من الدول الإفريقية، إلا أنها لن تكون قادرة على مواجهة السيناريوهات السيئة المرتبطة بالانتشار واسع النطاق للمرض. يتم حالياً بذل بعض الجهود من أجل مواجهة الاحتمالات السيئة، مثل قيام رئيس وزراء دولة إثيوبيا بإجراء شراكةٍ مع الملياردير الصيني جاك ما لتوزيع ما بين 10 إلى 20 عدة اختبار وحوالي 100 ألف قناع واقي لكل بلد إفريقي، وضمن جهدٍ موازٍ يعمل المركز الإفريقيّ للحد والتحكم في الأوبئة مع شركة تيب مولبيول TIB Molbiol GmbH

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.