اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
مصدر الصورة: ماكنزي



استبيان من ماكنزي عن آراء كبار الرؤساء التنفيذيين بخصوص إعادة تدريب الموظفين في عصر الأتمتة.

2019-09-29 12:10:52

09 يوليو 2019
نشرة خاصة من ماكنزي آند كومباني: بدأ الرؤساء التنفيذيون -وعلى نحو متزايد- بإدراك الضرورة الملحة لإعادة تدريب العاملين الموجودين لديهم و"رفع مهارتهم"، واعتبار هذا الأمر أولوية يجب أن تأخذها الشركات والحكومات على محمل الجد. والسبب هو أن عالم العمل يواجه نقلة نوعية إلى مرحلة جديدة. فبحلول العام 2030، وفقاً لتقرير معهد ماكنزي الدولي الذي يحمل العنوان: "وظائف مفقودة ووظائف جديدة: نقلة في القوة العاملة في عصر الأتمتة"، قد يحتاج ما يقرب من 375 مليون عامل -أي حوالي 14% من القوة العاملة العالمية- إلى تغيير وظائفهم مع تسارع التغيرات في عالم العمل بسبب نهوض الرقمنة والأتمتة والتطورات في الذكاء الاصطناعي. وستتغير أنواع المهارات التي تطلبها الشركات، مع نتائج هامة بالنسبة لمسارات المهن التي سيتعين على الأفراد اتباعها. ما مدى صعوبة هذا التحدي؟ من ناحية الحجم، فهو أشبه بالتكيف مع النقلة واسعة النطاق من العمل الزراعي إلى التصنيع في بدايات القرن العشرين في أميركا الشمالية وأوروبا، وبعد ذلك في الصين. ولكن من ناحية الأشخاص الذين يتعين عليهم إيجاد وظائف جديدة، فنحن لسنا متأكدين مما سيحدث؛ حيث إن تحولات القوة العاملة السابقة امتدت على مدار عدة عقود، مما سمح للعمال الأكبر سناً أن يتقاعدوا وللملتحقين الجدد بالقوة العاملة أن ينتقلوا إلى الصناعات النامية. غير أن سرعة التغير الحالية قد تكون أكبر. وسيواجه كل اقتصاد -خصوصاً الاقتصادات المتقدمة- احتمال

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

مصطلح اليوم


HEATMAP

الخريطة الحرارية

تمثيل رسومي ثنائي الأبعاد للبيانات يستخدم نظام ترميز لوني للتعبير عن القيم المختلفة ويقدم ملخصاً بصرياً فورياً للمعلومات؛ مما يسهل عملية فهم مجموعات البيانات المُعقدة.