اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك


تم استدعاء عمالقة تكنولوجيا الانتخابات أمام الكونجرس قبل أسابيع من انطلاق الموسم التمهيدي لانتخابات 2020، وجميعهم يؤيدون قدراً أكبر من الشفافية.

2020-01-28 12:09:29

28 يناير 2020
Article image
يقول خبير أمن الانتخابات مات بليز: "تماماً كما لا نتوقع من قائد الشرطة المحلية أن يدافع بمفرده ضد غزواتٍ عسكرية برية، فإننا يجب ألا ننتظر من مدير تكنولوجيا المعلومات في المقاطعة أن يتصدى للهجمات السيبرانية التي تشنها أجهزة الاستخبارات الأجنبية".
حقوق الصورة: إيليمينت فايف ديجيتال على أنسبلاش
لأول مرة على الإطلاق، قام مسؤولون تنفيذيون من أكبر شركات تكنولوجيا التصويت في أميركا بإدلاء شهاداتهم أمام الكونجرس حول المخاوف الأمنية المتعلقة بالانتخابات. فماذا كان الحكم النهائي الذي توصل إليه المسؤولون التنفيذيون والسياسيون والخبراء المستقلون؟ لقد أقرّوا بإحراز تقدمٍ ملحوظ منذ انتخابات عام 2016 التي كانت محفوفةً بالمخاطر الأمنية، لكن ما زال هناك الكثير من العمل الذي يجب إنجازه. وقد تحدث الرؤساء التنفيذيون لكلٍّ من Election Systems & Software وHart InterCivic وDominion Voting Systems إلى المشرِّعين في جلسة استماعٍ أمام لجنةٍ تابعة للكونجرس منذ فترةٍ قصيرة. وتتوزع بين هذه الشركات مسؤوليةُ تأمين ما يربو على 80% من جميع تقنيات التصويت في الولايات المتحدة. وقد اتفق المسؤولون من الشركات الثلاثة على أنهم سيدعمون شروطاً جديدة للشفافية من شأنها أن تُلزمهم بكشف المزيد من التفاصيل حول القضايا الأمنية الهامة التي تشمل -ولا تقتصر على- سلاسل توريد التصنيع، والتهديدات الداخلية، وهيكلية الملكية، والتمويل الأجنبي، وسياسات شؤون الموظفين، وممارسات الأمن السيبراني.  ولا يمكن التقليل من أهمية إلزام الرؤساء التنفيذيين لهذه الشركات بتأييد شروط تبليغٍ فدرالية إلزامية جديدة بعد أدائهم اليمين بشكلٍ رسمي ومسجَّل في محضر الجلسة. وحالياً، ينبغي على شركات تكنولوجيا الانتخابات تقديم معلوماتٍ حول منتجاتها، ولكنها تفصح معلوماتٍ أقل بكثير حول إدارتها وعملياتها، وذلك وفقاً لإيدي بيريز، وهو مسؤولٌ تنفيذي سابق في صناعة الانتخابات لدى شركة Hart InterCivic. ومع ذلك، فإن تعديل شروط التبليغ ليس بهذه البساطة؛ حيث قال بيريز: "إذا كنت تعتزم إلزام الناس بالإفصاح عن معلوماتٍ على هذا

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.