اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image




جعلت الشركة كذلك نظام الذكاء الاصطناعي مفتوح المصدر لتحفيز إجراء المزيد من الأبحاث.

2020-04-30 14:20:56

30 أبريل 2020
على الرغم من التقدم الذي أحرزته بوتات الدردشة والمساعدات الافتراضية، إلا أنها لا تزال تُجري مُحاورة سيئة، فمعظمها موجَّه تماماً لتنفيذ مهام محددة: أنت تطلب شيئاً وهي تمتثل، وبعضها مُحبِط بشدة: لا يبدو أنها ستجد أبداً ما تبحث أنت عنه، والبعض الآخر مملٌّ تماماً: تفتقر إلى سحر الرفيق البشري. لا بأس بها إذا كنت تريد فقط ضبط جهاز توقيت، ولكن مع تزايد شعبية هذه البوتات باعتبارها واجهة لكل شيء -بدءًا بمتاجر التجزئة مروراً بخدمات الرعاية الصحية وحتى الخدمات المالية- فإن أوجه القصور فيها تزداد وضوحاً. والآن، جعلت شركة فيسبوك بوت الدردشة الجديد الخاص بها "بليندر" مفتوح المصدر، مُدعية أنه يمكنه التحدث عن أي شيء تقريباً بطريقة جذابة وشيقة. ولا يستطيع بليندر معاونة المساعدات الافتراضية في حل العديد من أوجه القصور فيها فحسب، بل إنه يدل أيضاً على إحراز تقدم نحو الطموح الأكبر الذي يدفع الكثير من أبحاث الذكاء الاصطناعي: وهو محاكاة الذكاء. ويقول ستيفن رولر، مهندس الأبحاث في فيسبوك الذي شارك في قيادة المشروع: "إن إجراء حوار هو نوعاً ما مشكلة 'الذكاء الاصطناعي الكامل'. حيث يتوجب عليك حل كل 'مشاكل' الذكاء الاصطناعي لحل 'مشكلة' الحوار، وإذا تمكنت من حل 'مشكلة' الحوار، فقد قمت بحل كل 'مشاكل' الذكاء الاصطناعي". [video width="1920" height="1080" mp4="https://technologyreview.ae/wp-content/uploads/2020/04/facebook-blender-gif.mp4" loop="true"

مقالك الأول مجاناً، أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ.

أو اشترك الآن واستفد من العرض الأقوى بمناسبة اليوم الوطني السعودي.
25% على الاشتراكات السنوية في مجرة.



مراسلة الذكاء الاصطناعي ، إم آي تي تكنولوجي ريفيو