X
Article image
مصدر الصورة: أسوشييتد برس
Article image

مصدر الصورة: أسوشييتد برس

الصحة حب

هل يمكن أن تؤثر وسائل التواصل الاجتماعي على الصحة العقلية إلى هذه الدرجة؟

بدأ اختبار هذه الميزة في إنستقرام -الذي تمتلكه فيسبوك- في 7 بلدان.

الخبر
ربما تبدأ فيسبوك قريباً بإخفاء عدّاد “الإعجابات” على المنشورات التي تظهر في صفحتك الرئيسية. وقد أكدت هذه الخطة لموقع تيك كرنش بعد أن اكتشفت الباحثة جين ماتشون وونج أن فيسبوك بدأت تختبر الميزة في التطبيق المخصص لأنظمة أندرويد. غير أن الشركة لم تُفصح عما إذا كانت ستبدأ بالفعل بتطبيق هذه الميزة، أو عن موعد البدء بتطبيقها.

مصدر الفكرة
يقوم النظام الذي يُختبر حالياً على إنستقرام بإظهار بضعة أسماء من الأصدقاء المشتركين ممن أعجبوا بالمنشور فقط بدلاً من العدد الكلي. ولم تشارك فيسبوك أية نتائج من هذه الاختبارات حتى الآن، ولكن من المؤكد أنها ستكون مثيرة للاهتمام.

ولكن لمَ يجب أن تُخفى الإعجابات؟
على ما يبدو، فإن فحوى الموضوع هي الصحة العقلية؛ حيث يمكن أن يشعر المستخدمون بالدونية إذا لم تحصل منشوراتهم على إعجابات بقدر منشورات أصدقائهم، مما قد يدفعهم إلى حذفها أو حتى التوقف عن النشر. ولكن فيسبوك تريد منا جميعاً أن نواصل النشر والمشاركة من أجل توليد الكثير من البيانات القيّمة التي يمكن أن تبيعها للمعلنين. وإذا أدى إخفاء الإعجابات إلى إلحاق الضرر بهذه العملية، فمن المنطقي أن نفترض أن فيسبوك لن تقوم بذلك، حتى لو كان هذا أفضل بالنسبة لشعورنا تجاه أنفسنا.

الإثباتات
من المفاجئ أنه لا يوجد سوى القليل من الأبحاث المنشورة حول الأثر النفسي للإعجابات، ولهذا ليس من السهل أن نتوقع نتيجة هذه الاختبارات (كما أنه ليس من المرجح أن تطلعنا فيسبوك على النتائج أيضاً)، إلا أن هناك أدلة تشير إلى أن التوقف عن استخدام فيسبوك تماماً يزيد من السعادة.

المزيد من المقالات حول الصحة

  1. Article image
  2. Article image
  3. Article image
error: Content is protected !!