اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
مصدر الصورة: بيكساباي



يقول باحثو الشركة إن لعبة الفيديو الشهيرة توفر أفضل بيئة يمكن فيها للذكاء الاصطناعي أن يتعلم مجموعة واسعة من المهام.

2019-09-09 16:10:47

09 سبتمبر 2019
تمكن الذكاء الآلي من التفوق على البشر في مجموعة من المهام، بدءاً بخوض الألعاب، وانتهاءً بالتعرف على الوجوه. ولكن الحقيقة المحرجة هي أن أنظمة الذكاء الاصطناعي ما زالت غير قادرة على التعامل مع المهام المتعددة، وبالتالي فإن الهدف الكبير التالي لباحثي الذكاء الاصطناعي يتمثل في تطوير نظام بارع في أداء الكثير من المهام، بدلاً من أن يكون بمنزلة إنسان خارق عند أدائه مهمة واحدة. وهنا يأتي دور آرثر سلام وزملائه في برنامج "فيسبوك ريسيرتش"، الذين بدؤوا العمل على تطوير مساعد افتراضي ذكي قادر على التفاعل مع البشر، ومن ثم أداء طيف واسع من المهام عند الطلب. والأهم من ذلك، هو أن مساعدهم الافتراضي قادر على التعلم من خلال عمليات التفاعل التي يجريها، وبالتالي زيادة مجموعة المهام التي يمكنه القيام بها.   والوسيلة التي اختارها سلام وزملاؤه لتحقيق هذا الهدف هي ماينكرافت، وهي لعبة فيديو ثلاثية الأبعاد تتيح حرية انتقاء المهام (sandbox)، وهي تسمح للاعبين بالاستكشاف، والبناء، والتصميم والابتداع، وحتى القتال في عالم غير محدود وفريد من نوعه على الإنترنت. ماينكرافت هي لعبة الفيديو الأكثر مبيعاً في التاريخ؛ حيث بلغ عدد النسخ التي بيعت منها أكثر من 170 مليوناً، ويلعبها أكثر من 90 مليون شخص شهرياً. ولكن ما يجعلها مفيدة لأبحاث الذكاء الاصطناعي، هو أن عالَم ماينكرافت على الرغم من أنه يوفر تنوعاً غير محدود، إلا أن قواعده بسيطة أيضاً ويمكن التنبؤ بها ضمن حدود معينة. وقد بدأ باحثو

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

مصطلح اليوم


HACKATHON

الهاكاثون

عبارة عن حدث إبداعي يجتمع فيه المبرمجون والأشخاص المهتمون بتطوير البرمجيات معاً لفترة زمنية قصيرة تمتد من يوم واحد إلى أسبوع كحد أقصى، وذلك بهدف التدريب أو حل المشكلات أو تطوير برمجيات وعتاد قابل للعمل في نهاية الحدث.