يمكن استخدام هذا التطبيق دون الحاجة إلى وجود ملف شخصي على فيسبوك، ويوصف باعتباره "حيزاً خاصاً" للتواصل بين الأزواج.

2020-04-12 17:18:39

12 أبريل 2020
Article image

يقول الخبر

أطلقت شركة فيسبوك تطبيقاً جديداً يحمل اسم تيوند (Tuned)، الذي يتيح للأزواج (للأشخاص المتحابين أو المرتبطين عامة) مراسلة بعضهم البعض، وتبادل المقاطع الموسيقية، وتشارُك الحالة المزاجية، والاحتفاظ بمذكرات يومية مشتركة، وتراسل الصور والمذكرات الصوتية. يمكن استخدام هذا التطبيق دون الحاجة إلى وجود ملف شخصي على فيسبوك، ويوصف باعتباره “حيزاً خاصاً” للتواصل بين الأزواج. ومع ذلك، فإن هذا التطبيق لا يمتلك ميزة التشفير بين طرفي الاتصال، ويخضع لسياسة الخصوصية ذاتها التي يخضع لها المشتركون في موقع فيسبوك، وبالتالي يمكن للشركة جمع بيانات الأشخاص لأغراض الإعلان الموجه.

هذا التطبيق متاح في الوقت الحالي لمستخدمي الأجهزة العاملة بنظام “آي أو إس” فقط في كل من الولايات المتحدة الأميركية وكندا. مثلما هو الحال في تطبيق واتساب، يقوم المستخدمون بإضافة أشخاص آخرين من خلال أرقام هواتفهم. تم تطوير التطبيق على يد فريق فيسبوك لتجربة المنتجات الجديدة، الذي تم إنشاؤه في صيف 2019 بهدف ابتكار خدمات جديدة في مجال وسائط التواصل الاجتماعي.

السوق المستهدفة

من الواضح أن طرح تطبيق تيوند يستهدف الشريحة الشابة من السوق، خاصة المراهقين وأزواج الأشخاص الذين تربط بينهم علاقات عاطفية وتفصل بينهم مسافات بعيدة في الوقت نفسه. هذه الخطوة تظهر سعي فيسبوك إلى التوغل في حياتنا العاطفية، بعد أن وسعت خدمتها للمواعدة العام الماضي وأطلقت خدمة “سيكرت كراش” التي تتيح للمستخدم معرفة المعجبين به.

اتجاه أوسع نطاقاً

للوهلة الأولى، يمكن القول إن وجود شبكة للتواصل الاجتماعي من أجل اثنين من الأشخاص يبدو فكرة غريبة بعض الشيء. ولكن هذا التطبيق ليس الأول من نوعه؛ فهناك جيل جديد من الشبكات الاجتماعية الناشئة التي توفر مساحات آمنة وحميمية عبر الإنترنت لعدد قليل من الأشخاص المختارين. وتكمن الفكرة من وراء هذا النوع من الشبكات في أنه لا يتمحور حول الإعجابات وتكديس المتابعين، بقدر ما يتمحور حول العلاقات الحميمة.