تقول الشركة التكنولوجية العملاقة إنها تعتزم إنشاء خرائط مماثلة لدول أخرى خلال الأيام والأسابيع القادمة.

2020-04-22 09:03:09

22 أبريل 2020
Article image
مصدر الصورة: فيسبوك

ما الجديد؟

أصدرت شركة فيسبوك خريطة تفاعلية تُظهر نسب الأشخاص الذين يقولون بأنهم يعانون من أعراض الإصابة بفيروس كورونا في كل ولاية من الولايات الأميركية. تم جمع البيانات من أكثر من مليون شخص من مستخدمي فيسبوك، الذين قاموا بملء استبيان أعدته جامعة كارنيجي ميلون حول ما إذا كان المشترك في الاستقصاء يعاني من أعراض مثل السعال أو الحمى. وسيتم تحديث معلومات الخريطة بصورة يومية، حيث يصل تفصيل معلوماتها إلى مستوى المقاطعة الواحدة.

تقول فيسبوك إنها تعتزم إنشاء خرائط مماثلة لدول أخرى خلال الأيام والأسابيع القادمة، وذلك بالاعتماد أيضاً على الردود الخاصة بالاستبيان عينه.

كيف يمكن الاستفادة من هذه الخرائط؟

يمكن لمعرفة الأشخاص الذين يعانون من أعراض الإصابة بفيروس كورونا، ومعرفة مواقع انتشارهم، أن يساعد مسؤولي القطاع الصحي والحكومات في الاستعداد لتلبية الاحتياجات المفاجئة المتزايدة للحالات التي تتطلب الاستشفاء، وتحديد الأماكن التي تتطلب تخصيصاً للموارد اللازمة مثل أجهزة التنفس الاصطناعي، والكمامات، والمعدات الواقية الشخصية. وفي ظل النقص الحاصل في الاختبارات، وفترات الانتظار الطويلة التي تسبق صدور النتائج، يمكن لهذه الخريطة أن تلعب دوراً مساعداً في التنبؤ بالمناطق التي يتشكل فيها بؤر لانتشار كوفيد-19 على امتداد الولايات المتحدة.

⁦⁩⁦⁩أوجه القصور

يبدو واضحاً أن جودة الخريطة ترتبط بجودة البيانات المستخدمة في إنشائها، وعند معاينتها يمكن بسهولة ملاحظة المساحات الشاسعة التي لا تحتوي على عدد كافٍ من المشاركين لكي يقدموا بيانات موثوقة. تمثل هذه الخريطة جزءاً من الجهود التي تبذلها فيسبوك بالتعاون مع جامعة كارنيجي ميلون ومراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، بهدف التنبؤ بانتشار فيروس كورونا المستجد.