Article image
مصدر الصورة: أسوشييتد برس



يبدو أن الشركة العملاقة لن تتعلم من أخطائها بهذه السهولة.

إنها ليست حتى أكبر فضيحة بيانات تتعرض لها الشركة.

الخبر
اكتشف باحث في الأمن السيبراني قاعدة بيانات مسحوبة من فيسبوك تحتوي على أكثر من 419 مليون رقم هاتفي. تتضمن القاعدة أسماء حسابات فيسبوك، وفي بعض الأحيان، الاسم الحقيقي والجنس والبلد. ونظراً لكون المخدّم الذي يستضيف قاعدة البيانات غير محمي بكلمة مرور، يمكن لأي شخص أن يعثر على قاعدة البيانات ويدخل إليها، وفقاً لسانيام جاين، الباحث الذي أبلغ هذه المعلومة لموقع تيك كرانش. ليس من الواضح هوية الجهة التي سحبت المعلومات من أنظمة فيسبوك أو لماذا قامت بذلك، ولكن من المفترض أنه موظف يمتلك صلاحية الوصول إلى معلومات من هذا المستوى.

من تأثر بسبب هذه الحادثة؟
يحتوي المخدّم المكشوف على 133 مليون سجل من مستخدمي فيسبوك في الولايات المتحدة، و18 مليوناً في المملكة المتحدة، وأكثر من 50 مليوناً في فيتنام. ومن سوء الحظ، لا توجد حالياً وسيلة لمعرفة ما إذا كانت بيانات شخص محدد (نرجو ألا تكون أنت أحدهم) بين السجلات المُسربة.

التاريخ يكرر نفسه

لقد تعرضت فيسبوك إلى الكثير من حوادث تسريب البيانات لدرجة يستحيل معها تذكرها كلها. ففي مارس من هذا العام، تبيّن أن الشركة كانت تخزن ما يصل إلى 600 مليون كلمة مرور للمستخدمين بشكل غير محمي منذ 2012. وبعد بضعة أيام، اكتشفنا أن نصف مليار سجل على فيسبوك تُركت بشكل مفتوح أمام الجميع على الإنترنت العامة.

الفضيحة الأصل
أدت فضيحة كامبريدج أناليتيكا إلى فرض غرامة بقيمة 5 مليار دولار من قِبل هيئة التجارة الفيدرالية في يوليو الماضي، إضافة إلى الاشتراط بأن يؤكد كبار التنفيذيين في الشركة على أنها تحمي الخصوصية. وسنرى ما الذي سيتم اتخاذه من إجراءات -في حال اتخاذها- على ضوء التسريب الأخير.