اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
مصدر الصورة: فيسبوك



يقول الرئيس التنفيذي للتكنولوجيا في فيسبوك أن مقاطع الفيديو المزيفة بواسطة الذكاء الاصطناعي ستُستخدم بشكل ضار على منصاتها قريباً.

بقلم

2019-09-16 20:14:11

16 سبتمبر 2019
تخشى شركة فيسبوك من مقاطع الفيديو عميقة التزييف التي أُنشئت بواسطة الذكاء الاصطناعي؛ حيث من المحتمل أن تصبح هذه الفيديوهات مصدراً كبيراً للتضليل الإعلامي الواسع عبر انتشارها بين مستخدمي موقع التواصل الاجتماعي الخاص بها، ومن المحتمل أن تؤدي إلى عواقب وخيمة على الانتخابات الرئاسية الأميركية المقبلة. ما الحل إذن؟ يكمن الحل في صنع الكثير من هذه الفيديوهات عميقة التزييف لمساعدة الباحثين على بناء الأدوات اللازمة للكشف عنها وتحسين هذه الأدوات. وقد وجّهت فيسبوك فريقه من باحثي الذكاء الاصطناعى لإنتاج عدد من مقاطع الفيديو المزيفة والواقعية للغاية، والتي تضم عدداً من الممثلين يقومون بفعل أشياء روتينية. وسيتم اتخاذ هذه المقاطع كقاعدة بيانات لاختبار أدوات الكشف عن هذه المقاطع المزيفة وتقييمها؛ حيث ستصدر فيسبوك هذه المقاطع في مؤتمر كبير للذكاء الاصطناعي بحلول نهاية العام. ويُعزى انتشار مقاطع الفيديو عميقة التزييف إلى تطور تقنيات التعلم الآلي؛ حيث كان من الممكن لأستوديوهات الأفلام معالجة الصور والفيديو بواسطة البرامج وأجهزة الكمبيوتر من قبل، وقد تم بالفعل استخدام بعض الخوارزميات في تحديد وجوه الأشخاص وإعادة لصقها على وجه شخص آخر. وهناك بعض الطرق المستخدمة للتعرف على الوسائط المزيفة ، لكنها غالباً ما تتضمن تحليلاً طويلاً من شخص خبير، أما عن الأدوات التي تكتشف ذلك التزييف أوتوماتيكياً، فإنها ما تزال في مراحلها الأولى. يقول مايك شروبفر، الرئيس التنفيذي للتكنولوجيا في فيسبوك، إن تقنيات التزييف العميق تتطور بسرعة، لذا فإن العمل على إنتاج وسائل أفضل لكشف ذلك التزييف يُعد أمراً أساسياً. كما قال شروبفر، الذي يقود المبادرة:

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

مصطلح اليوم


DATA HARVESTING

حصاد البيانات

عملية جمع البيانات من شبكات التواصل الاجتماعي ومواقع الويب ومصادر الإنترنت الأخرى بهدف استخراج وتمثيل وتحليل التوجهات والأنماط الموجودة فيها واستخدامها لأغراض مختلفة أهمها الإعلان.