أداة جديدة من فيسبوك ستزيد من عناية المستخدمين بصحتهم عبر تذكيرهم بإجراء فحوصاتهم الطبية المُقترحة تبعاً لأعمارهم وبياناتهم.

Article image
مصدر الصورة: فيسبوك

الخبر
أطلقت فيسبوك أداة صحيّة وقائيّة جديدة ستجعل مستخدمي موقعها في الولايات المتحدة قادرين على تلقّي تذكيراتٍ لإجراء فحوصاتهم الطبية وأخذ اللقاحات واختبارات التحري عن السرطان. وتركّز هذه الخدمة على أمراض القلب والسرطان -وهما السببان الرئيسيان للوفيات في الولايات المتحدة- بالإضافة إلى الأنفلونزا. كما تسعى فيسبوك إلى توسيع نطاق الأمراض والبلدان المشمولة. ولإطلاق هذه الخدمة، أقامت فيسبوك شراكةً مع العديد من المنظمات الصحية الأميركية.

آلية عمل هذه الخدمة
سيتمكن المستخدمون من البحث عن خدمة الصحة الوقائيّة داخل تطبيق فيسبوك على الأجهزة المحمولة لمعرفة الفحوصات التي توصي بها المنظمات الشريكة بناءً على عمر كل مستخدمٍ وجنسه. وعلى سبيل المثال، ستنصح الخدمةُ النساءَ اللاتي تتراوح أعمارهن بين 45 إلى 55 بتصوير الثدي بالأشعة السينية كل عام. وستُظهر تذكيرات لقاحات الإنفلونزا في الوقت المناسب من كل عام. كما يمكنهم استخدام الأداة في إنشاء تذكيراتٍ للاختبارات الصحية، ووضع علامةٍ عند الانتهاء منها.

بعض المعلومات السابقة
لم تكن هذه أول محاولة لفيسبوك للاهتمام بالصحة؛ ​​حيث قامت بإطلاق خدمةٍ تساعد الأشخاص على التبرع بالدم، وقد استخدمها أكثر من 50 مليون شخص حتى الآن. أما هذه الخدمة الوقائية، فهي تركّز على منع الناس من الإصابة بالمرض في المقام الأول.

ما تزال الشكوك موجودة
على الرغم من أهمية السبب، إلا أن هذه الخدمة ستتضمن جمع معظم بيانات المستخدمين الخاصة من قِبل فيسبوك، وهي شركة تعرضت مراراً وتكراراً لفضائح تتعلق بخصوصية البيانات خلال العام الماضي. وتقول الشركة إنها أضافت طرقاً لحماية بيانات المستخدمين التي تم إدخالها في التطبيق، ولن تعرض الإعلانات بناءً على هذه البيانات. ومع ذلك، فإن الشركة ما تزال تعتمد على ثقة مستخدميها في وعودها، وذلك في وقت تدنّت فيه ثقة الأشخاص بهذه الشركة حتى وصلت للحضيض، خاصةً في الولايات المتحدة.