اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
قدم مارك زوكربيرج، الرئيس التنفيذي لشركة فيسبوك، أدلة إلى الكونجرس بشأن أنشطة الشركة عدة مرات، بما في ذلك أثناء جلسة الاستماع هذه في أكتوبر 2019.
مصدر الصورة: أسوشييتد برس | أندرو هارنيك



رفعت الهيئات التنظيمية دعوى قضائية تزعم أن فيسبوك تحتكر شبكات التواصل الاجتماعي وينبغي عليها أن تجرِّد نفسها من إنستقرام وواتساب.

2021-12-13 18:15:58

10 ديسمبر 2020
كيف أصبحت فيسبوك بهذه القوة؟ رفعت هيئة التجارة الفدرالية الأميركية (FTC) دعوى مكافحة احتكار ضد فيسبوك بسبب “سلوكها المناهض للمنافسة وأساليب المنافسة غير العادلة”. ويشمل ذلك استحواذها على إنستقرام في عام 2012 واستحواذها على واتساب في عام 2014. وتزعم هيئة التجارة الفدرالية أن فيسبوك تحتكر شبكات التواصل الاجتماعي. وقالت هيئة التجارة الفدرالية في ملف الدعوى: “منذ الإطاحة بمنافسها المبكر ماي سبيس (MySpace) واكتساب قوة احتكارية، تحولت فيسبوك إلى لعب دور الدفاع باستخدام وسائل تمنع المنافسة. وبعد تحديد تهديدين تنافسيين بارزين لمكانتها المهيمنة (إنستقرام وواتساب) تحركت فيسبوك للقضاء على تلك التهديدات عن طريق شراء الشركات، ما يعكس وجهة نظر الرئيس التنفيذي مارك زوكربيرج، التي عبّر عنها في رسالة بريد إلكتروني عام 2008 قال فيها إن ‘الشراء أفضل من خوض المنافسة'”. أحدث إجراء في سلسلة تحقيقات تخضع فيسبوك لعمليات تدقيق تنظيمي متزايدة في الولايات المتحدة منذ عام 2017، عندما كشفت تقارير إخبارية أن شركة البيانات السياسية كامبريدج أناليتيكا (Cambridge Analytica) قد جمعت بيانات مستخدمي فيسبوك دون موافقتهم في الفترة التي سبقت الانتخابات الرئاسية الأميركية لعام 2016. بدأت هيئة التجارة الفدرالية تحقيقها في سياسات

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.