اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك


بعد أن اشترت تسلا شركة سولار سيتي، عرفنا أنه ليس كل ما تلمسه "تسلا" ذهباً! لكن أين الإعلام من هذا؟

2019-05-26 11:51:09

26 مايو 2019
Article image
مصدر الصورة: تقدمة من تسلا
يبدو أن استحواذ تسلا على سولار سيتي في 2016 ينتقل من السيئ إلى الأسوأ، كما أن مصنع سولار جيجافاكتوري بقيمة مليار دولار في بوفالو بنيويورك -وهو الذي بنته الولاية ودعمته وجهزته من أجل سولار سيتي- يعمل بشكل أساسي كمصنع لباناسونيك. يقول الخبر تُباع الأغلبية العظمى من الخلايا المنتجة في هذه المنشأة في الخارج بدلاً من استخدامها في منتج تسلا "السقف الشمسي" لإنتاج الكهرباء من طاقة الشمس، وذلك وفقاً لتقرير حديث من رويترز، حيث أورد التقرير رسالة إلى إدارة الجمارك الأميركية من باناسونيك، شريكة تسلا في المصنع. تم تصميم هذا المنتج حتى يشبه بلاطات أسطح المنازل، مع إدماج خلايا شمسية فيها، وذلك في محاولة للتميز عن المنتجات المعروضة في مجال الألواح الشمسية. ولكن يبدو أن هذه الفكرة قد فشلت، فقد قامت مؤسسة كاليفورنيا للخدمات (التي تشرف على الطاقة الكهربائية) بوصل 21 نظاماً فقط، وذلك وفقاً لبيانات حكومية حصلت عليها وكالة الأنباء. وأوردت رويترز أيضاً أن عدد الأنظمة التي تم تركيبها في الشمال الشرقي لا يتجاوز "الحفنة"، كما قال موظف سابق في الشركة لم يصرح عن اسمه. وفي الفترة التي تلت استحواذ تسلا على سولار سيتي، وقد تجاوزت السنتين، تراجع إجمالي عمليات تركيب تجهيزات الطاقة الشمسية بنسبة تجاوزت 76%. وقد أخبر ناطقٌ باسم تسلا وكالةَ رويترز أن الشركة "تعمل بشكل نشط على تركيب" منتج السقف الشمسي في ثماني ولايات، ولكنه رفض أن يناقش شراءها من باناسونيك أو أن يقدم أرقاماً شاملة حول عمليات

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

مصطلح اليوم


HACKATHON

الهاكاثون

عبارة عن حدث إبداعي يجتمع فيه المبرمجون والأشخاص المهتمون بتطوير البرمجيات معاً لفترة زمنية قصيرة تمتد من يوم واحد إلى أسبوع كحد أقصى، وذلك بهدف التدريب أو حل المشكلات أو تطوير برمجيات وعتاد قابل للعمل في نهاية الحدث.



محرر رئيسي في مجال الطاقة ، إم آي تي تكنولوجي ريفيو