Article image




تم فتح باب الترشح للنسخة الرابعة من جائزة (مبتكرون دون 35) الخاصة بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من اليوم 5 سبتمبر وحتى 5 نوفمبر 2021.

2021-09-07 02:46:18

05 سبتمبر 2021

يسرّ إم آي تي تكنولوجي ريفيو العربية الإعلان عن فتح باب الترشح للنسخة الرابعة من جائزة “مبتكرون دون 35” الخاصة بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (مينا) بدءاً من يوم الأحد 5 سبتمبر وحتى يوم الجمعة 5 نوفمبر 2021.

– يمكنك ترشيح نفسك أو شخص آخر تعرفه عبر منصة الجائزة من هنا –

ما هي  جائزة “مبتكرون دون 35″؟

تنظم إم آي تي تكنولوجي ريفيو العربية جائزة “مبتكرون دون 35” سنوياً منذ عام 2018، وهي نسخة منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (مينا) من الجائزة العالمية التي تم إطلاقها عام 1999 من قِبل إم آي تي تكنولوجي ريفيو، وضمت أسماء عالمية مثل مارك زوكربيرج مؤسس فيسبوك، وسيرجي برين مؤسس جوجل.

وتتمثل جائزة “مبتكرون دون 35” من إم آي تي تكنولوجي ريفيو في قائمة تضم أبرز وأهم المبتكرين في العالم دون سن الخامسة والثلاثين. وتهدف إلى تكريم نخبة من المبتكرين والمبتكرات الشباب الذين قدموا أبرز الاختراعات والدراسات وأكثرها إثارة للاهتمام. وتضم الجائزة ألمع العقول من خبراء وخبيرات التقنية والباحثين والباحثات العلماء والعالمات. ويشمل عمل هذه النخبة من المبتكرين والمبتكرات طيفاً واسعاً من المجالات، حيث تُحدِث الابتكارات والبحوث التي أنجزوها نقلة نوعية في عالمنا المعاصر.

ما شروط الترشيح لجائزة “مبتكرون دون 35″؟

يمكن لأي شخص طور مشروعاً قائماً على الابتكار التكنولوجي والبحث التطبيقي أن يرشح نفسه للجائزة. يتم قبول مرشحين من أي مجال من مجالات الأبحاث. وترحب إم آي تي تكنولوجي ريفيو بمشاركة الجميع من الباحثين ورواد الأعمال والمبتكرين من الجامعات ومراكز البحوث والشركات الناشئة والشركات الصغيرة والمتوسطة والشركات والمنظمات غير الربحية. وتشمل فئات الجائزة: الطب والطب الحيوي وعلوم الجينوم والبيئة والحوسبة والاتصالات والطاقة وعلم المواد والبرمجيات والنقل والويب والإنترنت والذكاء الاصطناعي.

تجدر الإشارة إلى أنه يجب ألا يتجاوز عمر المرشح أو المرشحة 35 عاماً بحلول تاريخ 1 يونيو من عام 2021. ويجب أن يكون مواطناً أو مقيماً حالياً (بما في ذلك الإقامة الدراسية) في إحدى دول منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا أو أن يكون منحدراً من أصول عربية حتى لو كان مقيماً في أي مكان في العالم.

وستقوم لجنة من الحكام -سيتم الإعلان عنها في وقت لاحق- بتقييم المرشحين، بحثًا عن مزيج من الأفراد الذين يمثلون التوجهات الحالية في التكنولوجيا ويجسدون تنوع الابتكار في جميع أنحاء العالم. تتولى اللجنة تقييم المبتكرين المرشحين الذين يقدمون حلولاً جديدة وأفضل من سابقاتها من شأنها تغيير الطريقة التي يعيش ويعمل بها الناس. وتتألف لجنة التحكيم من شخصيات بارزة ومستقلة من خبراء تقنيين ورواد أعمال وفائزين في الإصدارات السابقة من الجائزة ومستثمرين وأكاديميين ينتمون إلى جامعات وشركات رائدة من جميع أنحاء العالم.

وكان من بين أبرز حكام النسخ السابقة:

جاسم الصديقي، الرئيس التنفيذي في شعاع كابيتل

شهد عطار، المديرة العامة لجذب الاستثمار في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات في وزارة الاستثمار بالمملكة العربية السعودية

علوي الشيخ علي، نائب المدير العام لهيئة الصحة في دبي والعميد المؤسس لكلية الطب بجامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية

هناء الصمد، تشغل كرسي عائلة كيو للأساتذة الموهوبين ونائبة رئيس قسم الكيمياء الحيوية والفيزياء الحيوية بجامعة كاليفورنيا سان فرانسيسكو

هاني عناية، رئيس رأس المال البشري في الشركة العربية السعودية للاستثمار “سنابل للاستثمار”

رانيا خلف، مديرة قسم هندسة الذكاء الاصطناعي في مركز “آي بي إم” لأبحاث الذكاء الاصطناعي

معتز النزهي، المستشار الخاص لرئيس جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية

مريم مطر، المؤسسة ورئيسة مجلس إدارة جمعية الإمارات للأمراض الجينية

رزان المبارك، العضو المنتدب لهيئة البيئة بأبوظبي

فاضل أديب، رئيس قسم الانتفاع من المحيطات في جامعة إم آي تي

ملاك عابد الثقفي، المشرفة العامة بالإدارة العامة للمركز الوطني لتنسيق البحث والتطوير والابتكار في مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية (كاكست)

نزار حبش، أستاذ ورئيس برنامج علوم الحاسوب ومدير مختبر الأساليب الحاسوبية لنمذجة اللغة “كامل” في جامعة نيويورك أبوظبي

طه كسحوت، مدير التعلم الآلي وكبير المسؤولين الطبيين في خدمات أمازون ويب للحوسبة السحابية (AWS)

IU35 2021

فائزون في إصدارات سابقة من الجائزة

يضم مجتمع الفائزين بالجائزة، منذ إطلاقها في 2018، 40 مبتكراً ومبتكرة من الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية وفلسطين والأردن ولبنان وسوريا واليمن وليبيا ومصر والكويت وتونس وتركيا ونيجيريا والولايات المتحدة الأميركية، قدموا ابتكاراتهم في حقول متنوعة، تشمل الإنترنت والتقنيات الحيوية والطب والبرمجة والطاقة والذكاء الاصطناعي والطائرات المسيرة ذاتية القيادة وغيرها.

وقد شملت القائمة السابقة لعام 2020 كلاً من غادة الزمزمي وشهد الصيعري من المملكة العربية السعودية، ونازك الأتب وهيثم الحسنية وجيسيكا حنا من لبنان، وخليل رمادي من فلسطين ومقيم في الولايات المتحدة الأميركية، وآية القاجيجي من ليبيا، ومحمد البرلسي من مصر وكيندا الطربوش من سوريا ومقيمة في الإمارات العربية المتحدة، وأيولا بريمو من نيجيريا ومقيم في الإمارات العربية المتحدة.

ومن الجدير بالذكر أن ثلاثة من الرابحين بجائزة مبتكرون دون 35 مينا لعام 2019 قد فازوا بالنسخة العالمية من المسابقة في عام 2020؛ حيث فازت الإماراتية غنى الهنائي تقديراً لعملها في تطوير منصة متكاملة لإدارة موارد الطاقة والمياه في منطقة الشرق الأوسط. وفاز الفلسطيني عمر أبو ضيَّة عن عمله على تطوير أنظمة كريسبر جديدة تتمتع بقدرة أكبر في تحرير الجينات والتشخيص الجزيئي. وفاز التونسي محمد ضَوافّي لعمله على تطوير أطراف صناعية حيوية وقابلة للتخصيص ومصنوعة بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد للأطفال والشباب.