هذا القسم يأتيكم بالتعاون مع:


هل نتحدث عن عين فعلاً؟ نعم، إذ يقول الباحثون الذين أنتجوا هذا النموذج الميكانيكي الحيوي إنه قد يحلّ محلّ الحيوانات في التجارب.

Article image
مصدر الصورة: جيونجيون سيو ودونجون هوه من جامعة بنسلفانيا | موقع يوتيوب

إنجاز هندسي كبير
ليس من السهل إعداد عين اصطناعية، حيث اتضح أنها عضوٌ معقد جداً. وهذه العين تمتلك طبقة من الخلايا القرنية البشرية الحقيقية بالإضافة إلى غشاء شفاف يسمى الملتحمة.

هل تغمض هذه العين؟
نعم تغمض؛ حيث ابتكر الباحثون جفناً اصطناعياً يقوم بعملية الفتح والإغلاق لمحاكاة العين الطبيعية. ويتكون هذا الجفن من مواد هلامية مائية لينة، ويتم التحكم فيه بواسطة محرك كهروميكانيكي صغير.

ولكن لا داعي للقلق، إذ لا تستطيع هذه الأداة رؤية أو إدراك أي شيء، فهي لا تقوم إلا بمحاكاة سطح العين، كما يقول علماء الهندسة الحيوية الذين أنتجوها في جامعة بنسلفانيا.

دموع زائفة
يفضّل الباحثون تسميتها بـ “الدموع المختلَقة”. وأياً كان اسمها، فقد كان لزاماً عليهم إضافة مادة مزلقة لجعل هذا النموذج مماثلاً للواقع. وقالوا إنهم استخدموا هذه الأداة لاختبار أدوية جفاف العين.

ويمكنك قراءة المزيد في التقرير المنشور حول الجهاز في مجلة نيتشر ميديسن Nature Medicine، الذي تم إعداده من قِبل دونجون هوه وزملائه.


شارك



المحرر الرئيسي في مجال الطب الحيوي، إم آي تي تكنولوجي ريفيو.