اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
حقوق الصورة: ماكسويل هاميلتون - فليكر



شركة دوائية ضخمة تبيع خط إنتاجها من هذه الأدوية السحرية إلى إحدى الشركات الناشئة.

2018-08-08 06:39:15

05 يوليو 2018
سأل أحد المحللين في الشركة الشهيرة للخدمات المالية والاستثمارية غولدمان ساكس سؤالاً مقلقاً في الآونة الأخيرة عن العلاج الجيني، وهو "هل يعدّ علاج المرضى به بمثابة عمل تجاري مستدام؟" وكانت ردود الفعل في وسائل التواصل الاجتماعي سريعة وحادة، مثل "إنه قاسي القلب وغير أخلاقي"، و"إنها الرأسمالية بأبشع صورها". ولكن المحلل في غولدمان ساكس لديه بعض الحقّ. فمن الصعب تحقيق أرباح مستدامة من العلاجات التي يتم إعطاؤها لمرة واحدة. بالنسبة لإحدى الشركات الدوائية الكبيرة على الأقل، فإن الإجابة على سؤال غولدمان هي لا. حيث شهدنا مؤخراً شركة غلاكسو سميث كلاين وهي تبيع خط إنتاجها من العلاجات الجينية للأمراض النادرة إلى إحدى الشركات الناشئة في لندن والتي تدعى أورتشارد ثيرابيوتكس (Orchard Therapeutics) مقابل الحصول على حصة 20 بالمئة من الشركة الجديدة. وكانت العلاجات التي تخلّت عنها شركة غلاكسو تمثّل معجزة حقيقية، فهي علاجات تُعطى لمرة واحدة فقط لاستبدال جين شاذ وإنقاذ حياة الشخص. ويدعى أحد هذه العلاجات ستريمفيليس (Strimvelis)، وهو علاج لنقص مناعي نادر ويقوم بمعالجة الأطفال بشكل كامل. أما العلاج الآخر الذي لا يزال قيد التطوير، فهو مخصّص لتصحيح الحمض النووي في اضطراب شديد التخريب يصيب الدماغ عند الأطفال ويسمّى حثل المادة البيضاء متبدل اللون (leukodystrophy metachromatic). ويفقد المصابون به قدرتهم على التحدث والمشي والتفكير قبل أن يفقدوا حياتهم. وتكمن المشكلة الاقتصادية في أن الشركات يمكن أن تتوقف عن إيجاد مرضى جدد بسبب شفائهم. أو قد لا تجد ما يكفي منهم في المقام الأول، إذا كانت العلاجات الجينات مخصّصة لأمراض نادرة للغاية. على

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.