اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image




بعد تسجيل رقم قياسي جديد في اختبار لإدراك القراءة، هل يتفوّق الذكاء الاصطناعي على الإنسان في البحث والقراءة والإجابة عن الأسئلة؟

بقلم

2021-07-29 12:58:14

22 يوليو 2019
سجّل برنامج الذكاء الاصطناعي الذي طوَّرته شركة علي بابا رقماً قياسياً جديداً في اختبار لإدراك القراءة، وتُظهر النتيجة كيف تتحسن الآلات بشكل مطَّرد في التعامل مع النص والكلام. التطور نحو الأفضل تم تسجيل الرقم الجديد باستخدام مجموعة بيانات مايكروسوفت ماكرو Microsoft Machine Reading Comprehension (MS MARCO)، التي تستخدم أسئلة حقيقية طرحها سابقاً مستخدمو محرّك البحث بينغ Bing. كان على برنامج الذكاء الاصطناعي قراءة العديد من صفحات شبكة الإنترنت التي تحتوي على المعلومات ليتمكن من الإجابة عن أسئلة مثل "ما هي الشركة؟" (في هذه الحالة يكون الجواب: "الشركة هي مجموعة من الأشخاص المرخّص لها بالعمل ككيان واحد والمعترف بها قانونياً على هذا النحو"). وكانت درجات البرنامج قريبة من الإنسان أو أفضل منه قليلاً، وفقاً لاثنين من القياسات. أكبر وأفضل لقد تحسّنت خوارزميات الذكاء الاصطناعي في مثل هذه الأنواع من المهام المرتبطة بالأسئلة والأجوبة بفضل خوارزميات التعلّم الكبيرة والمرنة وتوافر كميات ضخمة من البيانات، حيث قام فريق شركة علي بابا بتطوير تقنية تقوم بشكل أساسي بتصفية النصوص التي ليس لها علاقة بالموضوع قبل محاولة الإجابة عن السؤال. الذكاء الاصطناعي في كل مكان إن الإدراك الأفضل للغة شركة علي بابا يساعد في تحسين روبوتات الدردشة التي توفر الدعم للتجار الصغار، وذلك كما يقول لو سي، قائد الفريق الذي طوّر الخوارزمية الجديدة ونائب الرئيس في أكاديمية الاكتشاف والمغامرة والاندفاع والمستقبل (DAMO) التابعة لشركة على بابا. كما يمكن لذلك أن يجعل البحث على شبكة الإنترنت طبيعياً بشكل أكبر، وقد أضاف لو سي أن

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.