اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
مصدر الصورة: آندرو بورتون/ جيتي. رسم الهاتف: أوليا آيكونز/ مشروع ناون



يستطيع هذا المساعد التعامل مع المقاطعة وغيرها من النواحي الصعبة في الحوار البشري من أجل الاستجابة لملايين الطلبات يومياً.

2021-07-29 15:19:23

13 ديسمبر 2018
أثارت جوجل في شهر مايو الماضي ضجة كبيرة عندما أطلقت دوبلكس، وهو مساعد صوتي يشبه البشر إلى حد يُثير الخوف، ويستطيع إجراء الاتصالات الهاتفية لحجز الطاولات في المطاعم والمواعيد لدى مصفف الشعر. وبدا أنه يمثل بداية علامة فارقة جديدة في توليد الكلام وفهم اللغة الطبيعية، وهو يكشف لنا عما قد يحمله مستقبل التفاعل ما بين الإنسان والذكاء الاصطناعي. ولكن أثناء عمل جوجل ببطء على إطلاق الميزة للعموم بشكل محدود، كان المساعد الصوتي من شركة علي بابا يعمل بأقصى طاقته. وفي 2 ديسمبر خلال مؤتمر الأنظمة العصبونية لمعالجة المعلومات -وهو من أكبر اللقاءات السنوية لأبحاث الذكاء الاصطناعي- استعرضت علي بابا برنامج خدمات الزبائن لشركة اللوجستيات التابعة لها: كاينياو. ويقول جين رونج (مدير مختبر الذكاء الآلي والتكنولوجيا في علي بابا) إن البرنامج يعمل حالياً على تلبية الملايين من طلبات الزبائن يومياً. وقد تضمَّن العرض التجريبي اتصالاً سابق التسجيل، يقوم فيه البرنامج بسؤال الزبون عن وجهة تسليم الطرد، وأثناء تبادل الحديث ما بين الزبون والبرنامج، نجح البرنامج في التعامل مع عدة عناصر في الحوار بشكل يُبرهن مدى قدراته في مجال اللغة الطبيعية. ولنرَ معاً هذا الحوار في بداية الاتصال، مترجماً من لهجة الماندرين الصينية:

ادخل بريدك الإلكتروني واقرأ هذا المقال مجاناً.

أو اشترك الآن واستفد من العرض الأقوى بمناسبة اليوم الوطني السعودي.
25% على الاشتراكات السنوية في مجرة.