اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
مصدر الصورة: بيكساباي

2020-01-02 16:30:34

2020-01-02 16:51:54

02 يناير 2020
لقد أضعنا عقداً آخر من دون تحقيق أي تطور يُذكر على الصعيد المناخي؛ فعلى الرغم من أن غازات الدفيئة في الغلاف الجوي تتسارع في تصاعدها إلى مستويات تؤدي إلى احترار خطير، ما زال العالم يضخّها من دون توقف. ومن شبه المؤكد أن فشلنا الجماعي في التخفيف من الانبعاثات على مدى السنوات العشرة المنصرمة يكاد يحطم حلمنا في إيقاف الاحترار عند 1.5 درجة مئوية. وبالفعل، من الصعب للغاية أن نتخيل تحقيق الوتيرة والمستوى المطلوبين الآن حتى لمنع وصول الاحترار إلى درجتين مئويتين. من بين الأخطار المتفاقمة بحدة، يمكن أن يؤدي هذا الفرق الذي يبلغ نصف درجة إلى القضاء على الحياد المرجانية…


محرر رئيسي في مجال الطاقة ، إم آي تي تكنولوجي ريفيو