اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
مصدر الصورة: جيتي



بل يمكن حتى أن تصبح مصدراً للغيظ. والفضل في ذلك يعود إلى ليبرا، التي يبدو أن عام 2020 سيشهد عودة قوية لها لن تسمح لأحد أن يتجاهلها.

2019-12-29 10:49:01

29 ديسمبر 2019
منذ سنتين، كانت العملة المشفرة أشبه برحلة مثيرة، ولكن الفقاعة انفجرت بسرعة، وأصبحت مجرد تقليعة انتهى وقتها، على الأقل بالنسبة للكثيرين. غير أن المناصرين الحقيقيين حافظوا على إيمانهم، وتابع المطورون عملهم، وواصلت التكنولوجيا نضجها بصمت. وبعد ذلك، ظهرت ليبرا في يوليو المنصرم، أو على الأقل: ظهر مقترح لليبرا، وهو الاسم الذي أطلقته فيسبوك على مشروع عملتها الرقمية "العالمية". أثارت عملة ليبرا ردود أفعال قوية -سلبية في معظمها- من مسؤولي البنوك المركزية حول العالم، بل يبدو حتى أنها دفعت بالصين إلى تسريع عملية تطوير عملتها الرقمية الخاصة. والآن، مع دخولنا في عام 2020، يبدو أن العملة الرقمية ستعاود دخولها إلى المشهد المالي على أعلى المستويات. غير أن هذه المرة لن تكون مثيرة مثل المرة السابقة. وفي الواقع، هناك احتمال كبير بأن تجلب لك شيئاً من الضيق، واعتماداً على وجهة نظرك، قد تصيبك حتى بالغيظ. لن تستطيع غالباً تجاهل العملة المشفرة بعد الآن إن كنت تظن أنك نجحت في تجاهل مشهد العملة الرقمية شديد الغرابة والضياع، فإن مارك زوكربيرج يقف لك بالمرصاد؛ حيث يقول إن ليبرا، العملة الرقمية التي تسعى فيسبوك إلى إطلاقها، ستجعل من العالم مكاناً أفضل. ستعتمد هذه العملة على تكنولوجيا مشابهة لأنظمة مثل بيتكوين، وتركز على الترويج لمفهوم "الشمولية المالية" ومساعدة الآخرين على "الخروج من حالة

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

مصطلح اليوم


HACKATHON

الهاكاثون

عبارة عن حدث إبداعي يجتمع فيه المبرمجون والأشخاص المهتمون بتطوير البرمجيات معاً لفترة زمنية قصيرة تمتد من يوم واحد إلى أسبوع كحد أقصى، وذلك بهدف التدريب أو حل المشكلات أو تطوير برمجيات وعتاد قابل للعمل في نهاية الحدث.



محرر مشارك