اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
مصدر الصورة: سيبا عبر صور أسوشييتد برس



على الرغم من التوترات مع الولايات المتحدة وحلفائها، تسارع هواوي إلى بناء مجموعة من خدمات ومنتجات الذكاء الاصطناعي التي تتميز بها عن جميع الشركات في العالم.

بقلم

2020-06-07 13:19:33

14 مارس 2019
يبدو أن رين زينجفي، الرجل المنعزل والمؤسس والمدير التنفيذي لشركة هواوي الصينية العملاقة في مجال التكنولوجيا، والتي تتعرض لحرب شعواء حالياً، لا يخفي تحديه للجهود الأميركية الرامية إلى وضع العراقيل أمام شركته عن طريق الدعاوى القضائية والقيود. قال رين مؤخراً في إحدى مقابلاته النادرة مع الإعلام العالمي: "من المستحيل أن تتمكن الولايات المتحدة من سحقنا. لن يتخلى العالم عنا لأننا الأكثر تقدماً". قد تبدو هذه الكلمات ضرباً من المبالغة، ولكنها لا تخلو من الحقيقة. حيث أن خريطة الطريق التكنولوجية لشركة هواوي، خصوصاً في مجال الذكاء الاصطناعي، تشير إلى شركة تتقدم – وعلى أكثر من جبهة تكنولوجية – بشكل أسرع من أية شركة أخرى في العالم. وإضافة إلى طموحاتها في مجال الذكاء الاصطناعي، فإن هواوي أحد اللاعبين الصاعدين في سوق الشبكات اللاسلكية من الجيل الخامس الجديد، إضافة إلى أنها ثاني أكبر مصنّع في العالم للهواتف الخليوية بعد سامسونج (وقبل آبل). وبحسب سام ساكس، المختصة بالصين والأمن السيبراني في مجموعة الدراسات نيو أميركا في واشنطن: "تقوم مقاربة الحكومة والقطاع الخاص في الصين على بناء شركات قادرة على المنافسة على كامل امتداد الطيف التقني. وهو ما تفعله هواوي". غير أن استراتيجية هواوي في مجال الذكاء الاصطناعي هي التي ستعطيها بالفعل امتداداً فريداً من نوعه على كامل المشهد التكنولوجي، كما أنها ستثير أيضاً مجموعة من المشاكل الأمنية الجديدة. حيث أن الانتشار التكنولوجي الواسع للشركة، وكونها خاضعة في نهاية المطاف

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.