اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
حقوق الصورة: shutterstock.com/ metamorworks



دخلت الهندسة الوراثية للغذاء حيز التنفيذ للمساهمة في تأمين حلول لمشكلات الدول الفقيرة، مثل الوفيات الناجمة عن قلة كمية الغذاء أو النقص في توفر بعض العناصر الغذائية

2022-09-23 11:10:44

23 سبتمبر 2022
الهندسة الوراثية والغذاء الوظيفي لتحسين الصحة حينما نتحدث عن الغذاء وجودة إنتاجه، تتشكل صورة لمسطحات خضراء ومزارع ومراعٍ لثروات حيوانية ممتدة في مخيلة القارئ. ليس هذا فحسب، بل رحلة صنع الغذاء، والتي تبدأ جوهرياً من منتج زراعي ذي جودة قابلة للاستهلاك الآدمي من حيث محتواه من العناصر الغذائية الأساسية، وخلوه من المتبقيات السامة (كالمبيدات) والملوثات البيئية التي تهدد الصحة والحياة. ومع تطور العلم، أوجدت التقنية الحيوية عبر الهندسة الجينية منذ مطلع القرن الـ21، أساليب لتطوير المنتجات الزراعية عبر رفع القيمة الغذائية للمنتج أو إضافة عناصر غذائية لها دور وظيفي لصحة البشر. ومن أمثلة المنتجات الزراعية التي تستهدف مجابهة العوز الغذائي لفيتامين أ ،   الأرز الذهبي والذي تم إنتاجه من خلال التحسين الجيني للأرز وتطوير سلالتين منه في عام 2000 وعام 2005، حيث تم إنتاج الأرز الذهبي عن طريق تعديل الأرز بجينات التصنيع الحيوي للبيتا كاروتين وهما: psy (phytoene synthase) المأخوذ من النرجس البري (Narcissus pseudonarcissus). crtI (phytoene desaturase) المأخوذ من بكتيريا التربة (Erwinia uredovora). اقرأ أيضاً:

مقالك الأول مجاناً، أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ.

أو اشترك الآن واستفد من العرض الأقوى بمناسبة اليوم الوطني السعودي.
25% على الاشتراكات السنوية في مجرة.