اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك


أصبح من الممكن توجيه نماذج الذكاء الاصطناعي لتوليد النصوص بناءً على الموضوع أو الإحساس الذي تختاره.

2019-12-30 14:00:33

2019-12-30 15:43:53

30 ديسمبر 2019
Article image
حقوق الصورة: إم إس تك
خلال العامَين الأخيرين، شهد مجال معالجة اللغات الطبيعية، وهو حقلٌ فرعي من الذكاء الاصطناعي، تقدماً هائلاً. على سبيل المثال، تم استخدام النموذج المسمى جي بي تي 2، وهو نموذجٌ لغوي طوره مختبر أوبن إيه آي في سان فرانسيسكو، لتوليد قصصٍ خيالية ومقالاتٍ إخبارية مزيفة، وفي لعبة إنتاج نصوصٍ لا نهائية عملياً و"على هوى المستخدم". لكن النماذج من هذا النوع هي -من حيث الجوهر- أنظمةٌ عملاقة للتنبؤ بالنص دون أن تلقي بالاً لمعناه، لذا من المرجح أن تكون الجمل التي تنتجها أقربَ إلى فصاحةٍ شكلية أكثر من كونها ذات مغزى حقيقي. ومن الصعب إلزام نموذجٍ لغوي بالتقيُّد بموضوعٍ محدد كالرعاية الصحية…


مراسلة الذكاء الاصطناعي ، إم آي تي تكنولوجي ريفيو