اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك


تقول الشركة إن نهج "زيادة التمييز التكيفي" يقلل عدد الصور المطلوبة للتدريب بما بين 10 إلى 20 مرة، ومع ذلك فإنه يحقق نتائج رائعة.

بقلم

2021-12-13 18:49:02

09 ديسمبر 2020
Article image
حقوق الصورة: تاتيانا شيبليفا/ شتر ستوك.
نموذج إنفيديا يصنع أعمالاً فنية أعلنت شركة إنفيديا أنها طورت نهجاً جديداً لتدريب نماذج الذكاء الاصطناعي باستخدام قدر ضئيل للغاية من البيانات، بحيث تتمكن من تعلم مهارات معقدة مثل محاكاة لوحات فنية شهيرة وإعادة إنشاء صور للأنسجة السرطانية. وأشارت الشركة، على مدونتها، إلى أنها قدمت ورقة بحثية تشرح فيها التفاصيل الخاصة بتقنيتها الجديدة إلى المؤتمر السنوي لأنظمة معالجة المعلومات العصبونية (NeurIPS)، الذي يُعقد بين يومي 6 و12 ديسمبر الجاري. وأضافت أنها طبقت النهج الجديد - المُسمى زيادة التمييز التكيفي "adaptive discriminator augmentation" - على نموذجها الشهير (NVIDIA StyleGAN2)، وأوضحت أنه تمكن من توليد أعمال فنية جديدة استناداً إلى أقل من 1500 صورة لأعمال فنية موجودة في متحف متروبوليتان للفنون بمدينة نيويورك. ماذا تعني الشبكات التوليدية التنافسية؟ في البداية، تجدر الإشارة إلى مصطلح ضروري لفهم هذا الخبر، ألا وهو

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.