اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك


وفر الذكاء الاصطناعي إمكانات هائلة لمختلف المجالات الصناعية تقريباً إلا أنه أثر بشكل جذري على صناعة السيارات والهواتف الذكية والأدوية.

2022-08-23 11:01:20

10 فبراير 2020
Article image
مصدر الصورة: أنسبلاش
من تعليم الأطفال وحتى استكشاف الفضاء، يمكن للذكاء الاصطناعي أن يحدث فارقاً حقيقياً في أي قطاع، إلا أن القطاع الصناعي ربما يكون الأسرع تأثراً؛ فالمنافسة الشرسة بين الشركات الصناعية العملاقة، وتوافر رؤوس الأموال الهائلة، سمح لهذه الشركات بضخ استثمارات كبيرة في مختلف المجالات البحثية، لا سيما أبحاث الذكاء الاصطناعي؛ أملاً في الحفاظ على موقعها في السوق العالمي، ومواكبة التطورات التكنولوجية التي لا تتوقف. وعلى الرغم من أن كافة الصناعات تقريباً بدأت تجني فوائد تقدم تقنيات الذكاء الاصطناعي، لا سيما أن العلاقات في هذا القطاع تكاملية، إلا أن هناك 3 صناعات قد تكون استفادت أكثر من غيرها بهذا التقدم. ونستعرض معاً في هذا المقال كيف ساهم الذكاء الاصطناعي في تطور هذه الصناعات. الصناعات الأكثر تأثراً بالذكاء الاصطناعي: 1- صناعة السيارات تتسابق الكثير من شركات تصنيع السيارات وشركات التكنولوجيا على تطوير تقنيات ذكاء اصطناعي قادرة على تنفيذ حلم القيادة الذاتية. وتشير دراسة نشرتها وكالة كينيث للأبحاث في نوفمبر الماضي

ادخل بريدك الإلكتروني واقرأ هذا المقال مجاناً.

أو اشترك الآن واستفد من العرض الأقوى بمناسبة اليوم الوطني السعودي.
25% على الاشتراكات السنوية في مجرة.