سيتيح مشروع جوجل رفعَ بياناتِ المرضى إلى أنظمة الحوسبة السحابية، وذلك بالتعاون مع إحدى أكبر أنظمة المستشفيات في الولايات المتحدة.

Article image
مصدر الصورة: صور جيتي

الخبر
وقّعت شركة جوجل صفقة مع أسينشن -وهو ثاني أكبر نظام للمستشفيات في الولايات المتحدة، حيث يُستخدم داخل 150 مستشفى في 21 ولاية- وذلك لجمع وتحليل ملايين البيانات الصحيّة الشخصيّة للأميركيين، وفقاً لصحيفة وول ستريت جورنال.

المشروع السريّ
سيتيح المشروع عند إتمامه رفعَ بياناتِ جميع مرضى الشركة إلى أنظمة الحوسبة السحابية التابعة لجوجل (كتواريخ الميلاد، ونتائج المختبرات، والتشخيصات، وسجلات الدخول إلى المستشفى على سبيل المثال)، وذلك بهدف استخدام الذكاء الاصطناعي لمسح السجلات الإلكترونية أو تشخيص وتحديد الحالات الطبية. وهذا المشروع -الذي أُطلق عليه اسم بروجيكت نايتنجيل- قد بدأ سراً في العام الماضي، ولم يتم إخبار المرضى أو الأطباء به، حسبما أوردت تقارير وول ستريت جورنال.

موضوع حسّاس
لا يخلو هذا المشروع من المخاوف؛ فعندما تولّت جوجل إدارة ديب مايند -وهو القسم الصحي التابع لوحدتها للذكاء الاصطناعي- ارتابَ الأشخاص في ذلك الوقت من سهولة وصول جوجل إلى بياناتهم الصحيّة المميّزة والخاصة. كما أثار موظفو أسينشن بعضَ المخاوف التكنولوجية والأخلاقية حول آلية جمع البيانات ومشاركتها، وذلك وفقاً لتقارير وول ستريت جورنال.

مجال تنافسيّ
تعمل أمازون وأوبر وآبل على الدخول إلى عالم الرعاية الصحية المربح أيضاً، ومع ذلك فإن أسينشن يُعد أكبر عميل لجوجل في الحوسبة السحابية في مجال الرعاية الصحية حتى الآن، مما يعني تفوّق جوجل على بقية الشركات المتنافسة بفضل هذه الصفقة.