اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك


شريحة إلكترونية جديدة من فيسبوك وإنتل تعِد بذكاء اصطناعي أرخص للجميع

ستكون تصاميم الشرائح الإلكترونية الأكثر فعالية مفيدة للشركات التي تأمل بالاعتماد على الذكاء الاصطناعي

بقلم ويل نايت

2019-01-14 12:22:08

2021-07-31 15:48:19

14 يناير 2019
Article image
نموذج أولي من شريحة إنتل إن إن بي-آي
مصدر الصورة: إنتل
تعمل إنتل وفيسبوك معاً على بناء شريحة ستجعل من استخدام الذكاء الاصطناعي أقل تكلفة للشركات الكبيرة. وتحمل الشريحة الجديدة وعداً بتشغيل خوارزميات التعلم الآلي مسبقة التدريب بشكل أكثر فعالية، ما يعني الحاجة إلى عتاد صلب أقل وطاقة أقل للاستفادة من الذكاء الاصطناعي. كشفت إنتل عن الشريحة الجديدة وتعاونها مع فيسبوك في أول أيام معرض الإلكترونيات الاستهلاكية الذي أقيم في لاس فيجاس للعام 2019 من 7 إلى 11 يناير. ويظهر الإعلان مدى التداخل بين العتاد الصلب والعتاد البرمجي للذكاء الاصطناعي مع بحث الشركات عن الأفضلية في تطوير وتطبيق الذكاء الاصطناعي. يمكن أن تساعد شريحة "الاستنباط" الجديدة فيسبوك وغيرها من الشركات على تطبيق التعلم الآلي بشكل أكثر فعالية وأقل تكلفة. تستخدم الشبكة الاجتماعية الذكاء الاصطناعي لتنفيذ نطاق واسع من المهام، بما في ذلك وضع الإشارات على الأشخاص في الصور، وترجمة المنشورات من لغة إلى أخرى، والتقاط المحتوى الممنوع. وتكلف هذه المهام المزيد من الوقت والطاقة لدى تنفيذها على عتاد عام الأغراض. ستجعل إنتل الشريحة متاحة للشركات الأخرى في وقت لاحق من 2019. وهي حالياً متخلفة كثيراً عن الشركة المتصدرة في سوق العتاد الصلب للذكاء الاصطناعي، إنفيديا، وتواجه منافسة من مجموعة كبيرة من الشركات الناشئة المختصة في تصنيع الشرائح الإلكترونية. قال نافين راو (نائب رئيس مجموعة منتجات الذكاء الاصطناعي في إنتل) قبل الإعلان أن الشريحة ستكون أكثر

ادخل بريدك الإلكتروني واحصل على المقال مجاناً.

اكتشف أفضل محتوى عربي على الإنترنت لتطوير ذاتك وتحسين مهاراتك وجودة حياتك وتحقيق طموحاتك في أسرع وقت.