اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
مصدر الصورة: شركة فورد موتور



تعتقد شركة صناعة السيارات أن الرعاية التجارية والتشارك في ركوب السيارات سيلعبان معاً دوراً رئيسياً في ازدهار صناعة السيارات ذاتية التحكم الناشئة.

2021-07-14 17:46:06

20 نوفمبر 2018
يمكن لأي شخص يقوم بطلب سيارة أجرة ذاتية القيادة من إنتاج فورد -بعد أن تطلق خدمتها عام 2021- أن توفر له الشركة طرقاً جانبية آمنة تقود إلى المتاجر الراعية، أو ينتهي به المطاف بالركوب رفقة الطرود أثناء تسليمها. وفي حدث أقيم في 14 نوفمبر لعرض التقدم الذي أحرزته فورد في مجال تطوير السيارات ذاتية التحكم، صرَّحت الشركة الصانعة أن تعرفة ركوب السيارات من دون سائق قد تبلغ أقل من نصف تعرفة الركوب لرحلاتها التشاركية المتبعة هذه الأيام، وذلك إذا ما استُخدمت السيارات ليلاً ونهاراً وحملت على متنها الإعلانات التفاعلية. وتصرُّ الشركة أيضاً على أنها ليست متخلفة سواء عن شركة وايمو (التي وعدت بتقديم خدمة تجارية لسيارات الأجرة ذاتية القيادة بحلول نهاية هذا العام)، أو شركة جنرال موتورز (التي تقول إنها ستسير على المنوال ذاته في عام 2019). يقول شريف مراكبي (المدير التنفيذي لشركة فورد أوتونموس فييكلز "فاف FAV"، المنبثقة عن مصنّع السيارات العملاق، والمكلَّفة بتطوير التقانات ذاتية التحكم، والسيارات والخدمات): "إذا اقتضى الأمر منا أن نطلق 100 سيارة على الطرقات في العام المقبل والدخول في بعض المشاريع التجارية، فيمكننا القيام بذلك. ولكننا شركة سيارات ذاتية التحكم، وعندما نتحدث عن إطلاق منتجاتنا على نطاق واسع، فنحن نتحدث عن عشرات الآلاف من السيارات، وعن القيام بذلك بصورة مربحة، وهذا يختلف عما يفكر فيه الآخرون". ويتمثل موقف شركة فورد في أن الخدمة الناجحة للسيارات ذاتية التحكم سوف تنطوي على ما هو أكثر بكثير من مجرد سيارات بدون سائق. فهي تعمل على بناء برمجيات تخص إدارة أساطيل السيارات، وإرسالها، وتوجيهها، وأنظمة تسديد الدفعات، ومجموعة متنوعة من عملاء خدمة التوصيل، والمحتوى

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.