اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
مصدر الصورة: صور أسوشييتد برس / كين شانج



خمسة أسباب لعدم الذعر بشأن سلالات فيروس كورونا الجديدة

الضجة التي تُثار حول (السلالات المخيفة) مبالغ فيها، لكن لا ينبغي أن نكون مطمئنين جداً أيضاً.

2021-05-23 17:00:22

2021-05-30 13:14:04

23 مايو 2021
الذعر من سلالات فيروس كورونا الجديدة في 10 مايو، أضافت منظمة الصحة العالمية فيروساً جديداً إلى قائمتها التي تضم أنماط فيروس كورونا المثيرة للمخاوف حول العالم. يعدّ هذا النمط، الذي يسمى B.1.617، مسؤولاً عن تفشي الإصابة بشكل كبير في الهند. ويعتبر هو النمط الرابع الذي يُضاف إلى القائمة التي تتضمن أيضاً سلالات تم الكشف عنها لأول مرة في المملكة المتحدة وجنوب أفريقيا والبرازيل. وقالت ماريا فان كيركوف، التي تقود تقنياً جهود منظمة الصحة العالمية بشأن فيروس كورونا، في إفادة لها: "هناك بعض المعلومات المتاحة التي تشير إلى ازدياد إمكانية الانتقال". يزداد القلق مع كل سلالة جديدة. وتثير أخبار "السلالات مزدوجة الطفرة" و"السلالات الخطيرة" المخاوفَ من أن هذه الفيروسات ستتمكّن من تفادي الاستجابة المناعية وستؤدي إلى عدم فعالية أفضل اللقاحات؛ ما يعيدنا إلى حالة الحظر والإغلاق. لكن حتى الوقت الحالي، "لم يتغير الفيروس بشكل جوهري"، كما يقول كارتيك تشاندران، عالم الفيروسات في كلية ألبرت أينشتاين للطب. قد تصبح اللقاحات أقل فعالية بمرور الوقت، ولكن لا يوجد دليل على أننا على شفا كارثة. ويقول توماس فريدريك، عالم الفيروسات في كلية الطب البيطري بجامعة ويسكونسن: "لا أعتقد بأن هناك خطراً حقيقياً يتمثل في عودتنا إلى المربع الأول. يجب أن نشعر بالقلق، لا أن نصاب بالذعر". فيما

ادخل بريدك الإلكتروني واحصل على المقال مجاناً.

اكتشف أفضل محتوى عربي على الإنترنت لتطوير ذاتك وتحسين مهاراتك وجودة حياتك وتحقيق طموحاتك في أسرع وقت.