اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
حقوق الصورة: إم إس/ جيتي



يعتقد أصحاب الكثير من الشركات أنّ تبني حلول الذكاء الاصطناعي لمعالجة مشاكل سلاسل التوريد سيكلف الكثير، لكنّهم يبالغون في هذا، كما ستكون الشركات التي لا تتبنى هذه الحلول خاسرة حتماً في النهاية.

2021-11-01 19:53:34

01 نوفمبر 2021
انتهت عمليات الشحن المتواقتة. وسنشهد بداية عصر سلاسل التوريد المقاومة للضغوط والمُختبرة باستخدام التوائم الرقمية التي تعتمد على الذكاء الاصطناعي. بوجود ⁩الاضطرابات التي أصابت سلاسل التوريد⁧خلال السنتين الماضيتين، والتي لا يبدو أنها ستُحل قريباً، فإن الشركات بدأت باللجوء إلى جيل جديد من عمليات المحاكاة التي تعتمد على الذكاء الاصطناعي، والتي تُسمى بالتوائم الرقمية، وذلك لمساعدتها على إيصال البضائع والخدمات إلى العملاء في الوقت المناسب. ولا تقوم هذه الأدوات بتوقع الاضطرابات التي يمكن أن تحدث، بل تقدم اقتراحات حول كيفية معالجتها أيضاً. اقرأ أيضاً: هل تساعدنا البلوك تشين في إصلاح سلاسل التوريد العالمية التي أفسدها الوباء؟ معاناة الشركات بسبب تأخر سلاسل التوريد وقد بدأت الشركات التي تعاني بسبب انهيار ⁧

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.