Article image
النموذج الأولي ستارشيب SN10 بعد هبوط آمن.
مصدر الصورة: سبيس إكس



للمرة الثالثة سحرها الخاص، أو كُما يقال: "الثالثة ثابتة". فخلافاً للمهمتين السابقتين، نجحت ستارشيب في الهبوط بأمان هذه المرة.

2021-04-19 08:13:54

05 مارس 2021

في 3 مارس، نجحت مركبة ستارشيب التابعة لسبيس إكس في إنجاز عملية تحليق عالية الارتفاع للمرة الثالثة على التوالي. ولكن، وخلافاً للمهمتين السابقتين، نجحت المركبة في الهبوط هذه المرة. وبعد ذلك، وعلى غرار ما حدث في المهمتين السابقتين، انفجرت المركبة الفضائية.

ما الذي حدث بالضبط؟

عند الساعة 5:14 مساء تقريباً  بتوقيت وسط الولايات المتحدة، تم إطلاق النموذج الأولي العاشر لمركبة ستارشيب SN10 من منشأة الاختبارات التابعة لسبيس إكس في بوكا تشيكا بتكساس، حيث حلق حوالي 10 كيلومترات في الهواء قبل أن يعود أدراجه ليهبط بأمان على الأرض. 

وبعد ذلك بحوالي 10 دقائق، انفجرت المركبة الفضائية بسبب ما يبدو أنه تسرب في الميثان. وعلى الرغم من هذا، فقد تحققت أهداف المهمة.

أهو حدث يستحق هذه الأهمية فعلاً؟

هذه هي المرة الأولى التي تمكنت فيها ستارشيب من الهبوط بأمان بعد رحلة عالية الارتفاع. فقد طار النموذج SN8 في 9 ديسمبر إلى ارتفاع 12.5 كيلومتر في الجو قبل أن يتحطم متفجراً على الأرض عندما اصطدم بها بسرعة كبيرة. أما SN9، الذي طار في 2 فبراير إلى ارتفاع 10 كيلومترات، فقد لاقى حتفه بنفس الطريقة تقريباً خلال محاولة الهبوط أيضاً. وفي كلتا التجربتين، حاولت المركبة الهبوط باستخدام محركين فقط من محركاتها الثلاثة. غير أن SN10 استخدم جميع المحركات الثلاثة، فحقق هبوطاً عمودياً جيداً، وإن كان بوضعية مائلة بعض الشيء.

ما هي ستارشيب؟

إنها المركبة التي تعمل سبيس إكس على تطويرها حتى ترسل رواد الفضاء يوماً ما إلى القمر والمريخ وغير ذلك من الوجهات التي تتجاوز مدار الأرض. يبلغ طول المركبة 50 متراً، ووزنها أكثر من 1,270 طناً عند تعبئتها بالوقود، ومن المفترض أن تكون قادرة على نقل أكثر من 100 طن من الحمولات والركاب إلى أعماق الفضاء. في شكلها النهائي، ستوضع المركبة فوق صاروخ سوبر هيفي (قيد التطوير حالياً) وستلعب دور معزز صاروخي للمرحلة الثانية. وسيعتمد كل من سوبر هيفي وستارشيب نفسها على محركات رابتور الخاصة بالشركة، والتي تعمل بالميثان.

ماذا بعد؟

هذا ليس واضحاً بالضبط. فقد أثبتت سبيس إكس الآن أن ستارشيب تستطيع أن تحلق عالياً في السماء وتهبط بأمان. وقد تجري نفس التجربة مع SN11، أو قد تعرضه إلى اختبار آخر. غير أن سبيس إكس أصبحت -ولا شك- أقرب إلى تحقيق هدفها بالتحليق بستارشيب إلى الفضاء في وقت ما هذه السنة. وقد عبر إيلون ماسك، الرئيس التنفيذي لسبيس إكس، عن أمله بإرسال البشر إلى المريخ بحلول 2026 أو حتى 2024.