اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك


مع إجراء أميركا لأولى تجاربها السريرية، يبدو السباق على أشده بين العلماء في ثلاث قارات للوصول إلى لقاح يوقف اجتياح الوباء.

2020-06-07 10:49:47

17 مارس 2020
Article image

في الوقت الذي يجتاح فيه الذعر مختلف دول العالم بسبب الانتشار السريع لفيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"، والذي وصل عدد المصابين به إلى ما يقرب من 190 ألف حالة وتجاوزت أعداد ضحاياه 7,500 شخص، يدور سباق أخر ضد الزمن بين المختبرات العلمية المرموقة لإنتاج لقاح يوقف زحف المرض. واشنطن تبدأ التجارب السريرية البداية من الولايات المتحدة، حيث أعلن مسؤولو الصحة الحكوميون، مساء أمس، البدء في تجربة لقاح جديد محتمل ضد الفيروس. وأجريت بالفعل أولى مراحل التجربة السريرية في منشأة كايزر بيرمننت الطبية في مدينة سياتل - التي كانت أول بؤرة للمرض في الأراضي الأميركية - على أربعة متطوعين. وقالت أولى المتطوعين، وهي أم لطفلين تبلغ من العمر 43 عاماً وتدعى جينيفر هالر، لوكالة أسوشيتد برس، إنها تأمل من خلال التطوع لهذه التجربة في "فعل شيء ما في مواجهة هذا الفيروس، لكي يعود الناس إلى الحياة في أقرب وقت ممكن". ومن المقرر أن يشارك 45 متطوعاً في باقي مراحل التجربة، على أن يحصل المتطوعون على جرعتين يفصل بينهما 28 يوماً. واللقاح الجديد، الذي يعرف باسم (mRNA-1273) تم تطويره بالتعاون بين علماء من المعاهد الصحية الوطنية الأميركية (NIH) وشركة مودرنا

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.