X
Article image
مصدر الصورة: هو يان/ إيماجين تشاينا
Article image

مصدر الصورة: هو يان/ إيماجين تشاينا

تكنولوجيا الأعمال حب

مبادرة صينية للمساعدة على حماية الأطفال باستخدام ساعات ذكية قد تكون أكثر فعالية من الأهالي.

تعتمد هذه الساعات الذكية على شرائح إلكترونية من تطوير وتصميم بيدو (النظام الملاحي الصيني الذي يعتمد على الأقمار الاصطناعية)، وذلك لتحديد موضع الطفل ضمن نطاق 10 أمتار.

يقول الخبر

تلقى 17,000 تلميذ في 60 مدرسة ابتدائية في جوانزو ساعاتٍ جديدة مؤخراً، وذلك وفقاً لجوانزو دايلي. تسمى هذه الساعات “الساعات الذكية للحرم المدرسي الآمن”، وهي ترسل موضع التلميذ في الزمن الحقيقي إلى الهاتف الذكي لولي أمره، وتسمح له بإجراء اتصال في حالات الطوارئ.

تقول الحكومة المحلية إن هذا جزء من مبادرة لمساعدة الأهالي على حماية الأولاد، وقد سجل 8,000 طالب ساعاتهم وشغلوها حتى الآن بعد المشاركة طوعاً. كما توجد خطة قريبة لتوزيع أكثر من 30,000 ساعة بالمجمل، إضافة إلى “سوار أمان” مماثل لكبار السن.

التكنولوجيا

تحمل هذه الساعات شريحة تحديد موضع تم تطويرها من قِبل نظام بيدو الملاحي بالأقمار الاصطناعية، وهو المكافئ الصيني لنظام تحديد الموضع العالمي. وتتضمن الشريحة أيضاً وحدة تحديد موضع ضمن المباني، وهي متوافقة مع نظام تحديد الموضع العالمي، وتقول الشركة إنها قادرة على تحديد موضع المرتدي ضمن 10 أمتار.

دوافع أخرى؟

من المرجح أن هذه ليست سوى البداية؛ حيث إن المشروع هو واحد من العروض التجريبية الأولى لقدرات بيدو في التتبع، وقد ركز تقرير جوانزو دايلي كثيراً على أن الشريحة طُورت وأُنتجت محلياً، ويبدو أن الشركة تطمح إلى تقديم خدماتها في تتبع الموضع على نطاق أوسع في المستقبل.

يأتي هذا العمل في خضم عمل الصين المتسارع على تعزيز قدرات المراقبة لديها بالتعرف على الوجوه، وجمع البيانات الخليوية، وغيرها من التكنولوجيات، وسيكون التتبع بالأقمار الاصطناعية بمثابة طبقة أخرى أكثر دقة من المراقبة.

المزيد من المقالات حول تكنولوجيا الأعمال

  1. Article image
  2. Article image
  3. Article image
error: Content is protected !!