اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
مصدر الصورة: جامعة فيرمونت



تمكّن الباحثون من استخدام خوارزمية تُحاكي عملية الاصطفاء الطبيعي في تطوير روبوتات صغيرة مؤلّفة من خلايا القلب والجلد.

2020-01-20 16:31:49

20 يناير 2020
تعرّف على زينوبوتس قام الباحثون بصنع روبوتات حيّة صغيرة باستخدام خلايا مأخوذة من أجنّة الضفادع، حيث يبلغ حجم هذه الروبوتات المُسماة زينوبوتس أقل من ملليمتر واحد. ويُمكن لإحدى أنواع هذه الروبوتات الحركة في الماء باستخدام طرفيها القصيرين، كما يمتلك نوع آخر من هذه الروبوتات حقيبةً تُستخدم لحمل حمولة صغيرة. ما الهدف من هذه الروبوتات؟ يمكن أن يساعد هذا البحث الذي نُشر في مجلة وقائع الأكاديمية الوطنية للعلوم في تطوير روبوتات ليّنة ومفيدة يمكنها أن تُعالج نفسها عند تعرضها للضرر. كما أنها قابلة للتحلّل عند انتهاء عملها، ويعود ذلك إلى كونها مصنوعةً من أنسجة حيّة. ويأمل الباحثون من جامعة تافتس، وجامعة فيرمونت، ومعهد ويس في جامعة هارفارد، استخدامَ مثل هذه الروبوتات الحية في يوم من الأيام لتنظيف الجزيئات البلاستيكية الدقيقة، والتخلص من المواد السامة، والمُساعدة في حقن ونشر الأدوية بداخل الجسم البشريّ (ولكن هذا سيتطلب وقتاً طويلاً لتحقيقه). كيف تُصنع هذه الروبوتات؟ يتم صنع هذه الروبوتات من الخلايا القلبيّة، حيث تستطيع هذه الخلايا التقلص والاسترخاء تلقائياً مثل المكابس. كما تحتوي هذه الروبوتات على خلايا جلديّة لتوفير بنية أكثر صلابة، وتمتلك خلاياها ما يكفي من الطاقة لتحريكها لمدة تصل إلى 10 أيام منذ تاريخ إطلاقها. التصميم الذكي تم إنشاء زينوبوتس باستخدام خوارزمية تطوّرية تُحاكي عملية الاصطفاء الطبيعي، وذلك عن طريق توليد حلول محتملة ثم انتقاء وتطوير الحلول الأفضل مراراً وتكراراً؛

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.