اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك


2021-11-09 11:17:13

03 أغسطس 2021
Article image

يمكننا تشبيه الرياضيين الروس في أولمبياد طوكيو بطلاب مدرسة يخضعون لعقوبة وتبدو على وجوههم نظرات السخرية والاستهزاء بالمدير بعد أن أدار ظهره، باستثناء أنهم يقضون ما يبدو كأنه عقوبة هزلية على الفضائح غير المنتهية لاستخدام العقاقير المنشطة في بلادهم، وذلك بسبب حرمان روسيا من المشاركة في الألعاب الأولومبية. يمكن مسامحة المشاهد العادي إذا فاتته حقيقة أنه من المفترض أن تكون روسيا في فترة توقف عن المشاركة في الألعاب الأولمبية. في الدورة الشتوية بمدينة بيونغ تشانغ الكورية الجنوبية في عام 2018، اضطر الرياضيون الروس إلى ارتداء لباس موحد باللون الرمادي لا يحتوي على أي علامات والسير في موكب تحت راية الأولمبياد العامة والاحتفال بانتصاراتهم مع نشيد الأولمبياد الرسمي، أما في دورة طوكيو الحالية، فلباسهم الموحد يحتوي على خطوط عريضة بيضاء وزرقاء وحمراء بنفس ترتيب ألوان العلم الروسي، ويرفعون راية اللجنة الأولمبية الروسية الذي يحمل رسم 3 شعلات بيضاء وزرقاء وحمراء تعلو شعار الأولمبياد بحلقاته الخمس، وعندما يحرزون ميدالية ذهبية يسمعون لحن مقطوعة تشايكوفسكي الشهيرة "كونشرتو البيانو رقم 1" (Piano Concerto No. 1). حرمان روسيا من المشاركة في الألعاب الأولومبية لقد تحول الرياضيون الروس من مشاركين حياديين من دولة لا يمكن ذكر اسمها إلى رياضيين يمثلون اللجنة الأولمبية لدولتهم، ومن المثير للاهتمام أن شبكة الإذاعة والتلفزيون الأميركية "إن بي سي" (NBC) استغنت إلى حدّ كبير عن هذه التمثيلية في تغطيتها التلفزيونية، وأشارت إلى الرياضيين الروس على أنهم يمثلون روسيا ببساطة. يحقق رياضيو "اللجنة الأولمبية الروسية" هؤلاء أداءً جيد وهم حالياً في المرتبة الثالثة في إجمالي عدد

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

مصطلح اليوم


DATA HARVESTING

حصاد البيانات

عملية جمع البيانات من شبكات التواصل الاجتماعي ومواقع الويب ومصادر الإنترنت الأخرى بهدف استخراج وتمثيل وتحليل التوجهات والأنماط الموجودة فيها واستخدامها لأغراض مختلفة أهمها الإعلان.