اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك


جوجل تعلم الروبوتات التنقل دون الحاجة لتدخل بشري، وهو شرط أساسي حتى تكون مفيدةً على أرض الواقع.

2020-04-01 10:31:58

07 مارس 2020
Article image
مصدر الصورة: جوجل
يستطيع صغير الغزال أن يقف على سيقانه في غضون عشر دقائق من ولادته، وفي غضون سبع ساعات، يصبح قادراً على المشي. بين هاتين المحطتين الهامتين، يؤدي الصغير حركات تخبط بأطرافه بطريقةٍ محمومة وظريفة محاولاً تعلم المشي. وهنا تكمن فكرة الروبوتات المعززة بالذكاء الاصطناعي. وفي حين أصبحت الروبوتات ذاتية التحكم -مثل السيارات ذاتية القيادة- مفهوماً مألوفاً، فإن الروبوتات ذاتية التعلم ما زالت مجرد أمنيةٍ لم تتحقق بعد؛ إذ إن خوارزميات التعلم المعزَّز التي تمكِّن الروبوتات من تعلم الحركات من خلال التجربة والخطأ ما زالت تعتمد بدرجةٍ كبيرة على التدخل البشري، ففي كل مرة يسقط فيها الروبوت أو يخرج من بيئة تدريبه، فإنه يحتاج إلى مساعدة شخص ليلتقطه ويعيده إلى الموقع الصحيح. واليوم، قام باحثون من جوجل بإجراء دراسةٍ جديدة حققت تقدماً كبيراً نحو تصميم روبوتاتٍ قادرة على تعلم كيفية التنقل دون الحاجة إلى هذه المساعدة البشرية. في غضون ساعات، وبالاعتماد كلياً على إضافة تحسينات إلى الخوارزميات المتطورة الموجودة، نجح الباحثون في تمكين روبوت رباعي الأرجل من تعلم كيفية المشي إلى الأمام والخلف والانعطاف يميناً ويساراً من تلقاء نفسه تماماً. مصدر الفيديو: جوجل يستند هذا الإنجاز إلى بحثٍ سابق أُجري منذ عامٍ مضى، عندما اكتشف الباحثون للمرة الأولى كيفية تمكين الروبوتات من التعلم في العالم الحقيقي. ويتم إجراء التعلم المعزز عموماً في بيئة محاكاة؛ حيث تتحرك نسخةٌ افتراضية من

ادخل بريدك الإلكتروني واقرأ هذا المقال مجاناً.

أو اشترك الآن واستفد من العرض الأقوى بمناسبة اليوم الوطني السعودي.
25% على الاشتراكات السنوية في مجرة.



مراسلة الذكاء الاصطناعي ، إم آي تي تكنولوجي ريفيو