اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك


يأمل إيلون ماسك أن يحقق دمجاً بين ذكاء البشر والذكاء الاصطناعي، ما قد يفتح الباب أمام تطبيقاتٍ وقدراتٍ غير مسبوقة، فهل يستطيع؟

2020-07-28 21:04:55

28 يوليو 2020
Article image
الصور الأصلية: نيورالينك | تعديل: إم آي تي تكنولوجي ريفيو العربية
يشتهر إيلون ماسك بأنه المدير التنفيذي لشركة تسلا المصنعة للسيارات الكهربائية، كما أنه المدير التنفيذي لشركة سبيس إكس المطورة لتقنيات إطلاق صواريخ استكشاف الفضاء. ما لا يعلمه الكثيرون -أو ما قد يصبح حديثَ لسان الجميع- هو أن إيلون ماسك يشغل منصب المدير التنفيذي لشركةٍ ناشئة تدعى نيورالينك، التي بدأت الضجة حولها تتزايد بشكلٍ كبير. قبل نيورالينك: مشكلة إيلون ماسك مع الذكاء الاصطناعي صنع إيلون ماسك لنفسه اسماً فريداً في عالم التقنية بسبب الشركات الكثيرة التي أدارها، والتي قدمت العديد من المنتجات المبتكرة والمميزة في مجالها، وهذا ما صنع له صورةً أمام المتابعين على أنه ذلك الشخص الشغوف والمتحمس للتقنيات المستقبلية، وقد يكون هذا صحيحاً، باستثناء تقنيةٍ واحدة يزداد مجال استخدامها ويتوسع بشكلٍ متسارع مع مرور الوقت: الذكاء الاصطناعي. من أجل الدقة، فإن ماسك متحمس أيضاً للذكاء الاصطناعي كتقنية واعدة، ولكنه يمتلك مخاوف كبيرة تتعلق بكيفية تطور هذا المجال والقدرات التي قد يصل إليها، وعبر عن ذلك لأول مرة أثناء

ادخل بريدك الإلكتروني واقرأ هذا المقال مجاناً.

أو اشترك الآن واستفد من العرض الأقوى بمناسبة اليوم الوطني السعودي.
25% على الاشتراكات السنوية في مجرة.