اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
مصدر الصورة: ديب مايند



كانت الشركة قد استخدمت بالفعل نظامها الخاص بطي البروتين، ألفا فولد، القائم على الذكاء الاصطناعي لتوليد بنى البروتيوم البشري.

2021-07-28 18:07:59

28 يوليو 2021
في ديسمبر 2020، فاجأت ديب مايند عالم البيولوجيا عندما حلت تحدياً كبيراً دام 50 عاماً باستخدام نظام ألفا فولد، وهو أداة ذكاء اصطناعي تتنبأ ببنية البروتينات. وفي الأسبوع الماضي، نشرت الشركة -التي تتخذ من لندن مقراً لها- تفاصيل كاملة عن تلك الأداة وأتاحت الوصول إلى شيفرتها المصدرية. وقبل أيام، أعلنت الشركة أنها استخدمت الذكاء الاصطناعي الخاص بها للتنبؤ بأشكال جميع البروتينات تقريباً في جسم الإنسان، بالإضافة إلى أشكال مئات الآلاف من البروتينات الأخرى الموجودة في 20 من الكائنات الحية التي تمت دراستها على نطاق واسع بما في ذلك الخميرة وذبابة الفاكهة والفئران. من شأن هذا الإنجاز أن يتيح لعلماء الأحياء من جميع أنحاء العالم فهم الأمراض بشكل أفضل وتطوير أدوية جديدة. حتى الآن تضم مجموعة البيانات الثمينة 350,000 بنية بروتينية تم التنبؤ

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.