اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
يقوم الروبوت الذي طورته شركة إس كي للاتصالات في كوريا الجنوبية بمراقبة درجات حرارة الأشخاص والتحقق من ارتدائهم للكمامات.
مصدر الصورة: شانج سانج-جن | صور جيتي



في انتظار التوصل إلى علاج أو لقاح لكوفيد-19، ستعتمد الصحة العامة بشكل كبير على قرارات قادة الأعمال التي يمكن للتكنولوجيا والتفكير المنهجي المساعدة في اتخاذها.

2021-06-02 15:57:09

31 مايو 2020
لعل أكبر التأثيرات المترتبة على إعادة فتح الاقتصادات الوطنية هو انتقال المسؤولية والمساءلة في التعامل مع وباء كوفيد-19 من عاتق القطاع العام إلى عاتق القطاع الخاص. وخلال فترة وجيزة، سيقوم الرؤساء التنفيذيون للشركات الخمسمئة في قائمة فورتشون وأصحاب الشركات الصغيرة على حدٍ سواء باتخاذ قرارات لا تؤثر على حُسن سير أعمالهم فحسب، وإنما أيضاً على صحة الأشخاص الذين يعملون معهم (مثل الموظفين والمتعاقدين والعملاء والمورِّدين)، وهو ما يؤثر بدوره على صحة أُسرهم وأصدقائهم وجيرانهم. وأمام هذا القدر الكبير من المخاطر، كيف ينبغي على قادة الأعمال التخطيط للعمل في مرحلة الانتعاش اللاحقة لفترة البقاء في المنزل؟ إليكم إطار عمل بسيط وفعال لمساعدتكم في رسم الخطة المناسبة. يعود سبب المشكلة الإدارية إلى وجود فجوة في المعلومات... لو توافرت هذه المعلومات بين أيدينا، لما حدثت أزمة اقتصادية.

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.