اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك


لقد اعتادت مملكة الخدمات المالية أن تكون أذكى الفاعلين وأحدثهم وأكثرهم جذباً في مجال التكنولوجيا المالية بالمقارنة مع العائلات/الشركات الكبرى المملة.

2020-04-01 10:19:28

01 مارس 2020
Article image

في المستقبل القريب، لا شك أن الفاعلين في قطاع التكنولوجيا المالية، بدءاً من الشركات الناشئة العادية ووصولاً إلى الشركات الناشئة أحادية القرن (أي التي يتجاوز رأسمالها مليار دولار)، سيواصلون جهودهم لتحدي العائلات/الشركات التقليدية الكبرى في مملكة الخدمات المالية. ومع حلول العام 2020، نقدم إليكم مجموعةً من الملاحظات حول الاتجاهات السائدة الحالية في هذه المملكة، والتي نتوقع استمرار العديد منها هذا العام في إعادة تشكيل المشهد التنافسي من جديد. الاستثمارات تصبح أكثر استهدافاً تتنامى الحاجة إلى اتساق نموذج العمل مع تزايد انتقائية المستثمرين بخصوص المجالات التي يستثمرون أموالهم فيها. وعلى الرغم من استمرار التصاعد في الاستثمارات العالمية في التكنولوجيا المالية خلال السنوات القادمة، فإن المستثمرين يبحثون بشكل متزايد ليس فقط عن شركات مبنية على أفكار جديدة، وإنما أيضاً عن شركات قد أثبتت قدرتها على توليد قيمة وإيرادات. وهذا لا ينطبق على الشركات الناشئة فحسب، وإنما أيضاً على شركات التكنولوجيا المالية تلك والتي تمكنت بالفعل من جمع التمويل وتأمينه. وتواجه شركات التكنولوجيا المالية التي لا تملك رؤية واضحة لتحقيق الدخل صعوبة أكبر من ذي قبل، أما تلك التي تتمتع بهذه الرؤية وتمتلك الأسس السليمة، فهي تخوض معركةً من أجل الحصول على رأس المال.  التقنيات الجديدة ليست موضع التركيز الأوحد لقد أدت المنتجات المبتكرة، مصحوبةً بالتسويق الرقمي الخلاق، إلى ظهور الكثير من شركات التكنولوجيا المالية وحيدة القرن مثل ترانسفروايز TransferWise. ومع ذلك، وعلى عكس ما يمكن أن يعتقده البعض، فإن الكثير من الفاعلين في مجال التكنولوجيا المالية لا يعتمدون

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.