اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
مصدر الصورة: جيليك فانوتيجيم عبر أنسبلاش



يشبِّه الباحثون الشاشة بالوجبات السريعة؛ فكلما قدَّمناها أقلّ للأطفال، كان ذلك أفضل لصحتهم.

2019-12-15 16:39:29

15 ديسمبر 2019
توصَّلت الأبحاث في موضوع الوقت الذي يمضيه الأطفال أمام الشاشة -وهو ما يبعث غالباً على الحيرة- إلى بعض النتائج الجديدة؛ إحدى هذه النتائج بديهية تماماً، لكن الأخرى غريبةٌ بعض الشيء. تأثير الأم: الجزء الأول نُشرت دراستان في مجلة الجمعية الطبية الأميركية JAMA في الشهر الماضي. وقد أُجريت الدراسة الأولى بقيادة شيري ماديجان من جامعة كالجاري؛ حيث استخدمت في دراستها بياناتٍ استقصائية للتحقق مما إذا كان الأطفال في مرحلة ما قبل المدرسة يحققون إرشاداتِ منظمة الصحة العالمية المتعلقة بالوقت الذي يمضونه أمام الشاشة أم لا، وهي توصي بألا يتجاوز هذا الوقت مدةَ ساعةٍ يومياً لهذه الشريحة العمرية. ووجدت ماديجان وزملاؤها أن حوالي 80% من الأطفال في عمر السنتين وحوالي 95% من الأطفال في عمر ثلاث سنوات يمضون أكثر من ساعةٍ يومياً أمام الشاشة. كما وجدت أن الأمهات اللائي يمضين وقتاً طويلاً على أجهزتهن، يميل أطفالهن أيضاً إلى قضاء وقتٍ أطول أمام الشاشة. تأثير الأم: الجزء الثاني في الدراسة الثانية، قامت إدوينا يونج وزملاؤها من المعاهد الوطنية للصحة بتفكيك لغز كيفية التقاط الأطفال لعاداتِ التعرُّض للشاشة في المقام الأول. حيث عاين

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.