اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image




دراسة إماراتية تظهر تفوق الكلاب الجمركية في الكشف عن فيروس كورونا

نتائج الدراسة تؤكد أن الكلاب الجمركية أكثر كفاءة من فحص (PCR) لمسحة الأنف في التمييز بين حاملي الفيروس من المخالطين والأصحاء وغير الحاملين له منهم.

2021-05-19 17:00:52

2021-05-19 17:40:01

19 مايو 2021
كشفت دراسة إماراتية مشتركة أجرتها كليات التقنية العليا والهيئة الاتحادية للجمارك، عن نجاح الكلاب الجمركية -والمتخصصة في الكشف عن المتفجرات- في التعرف على رائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) في عرق حاملي الفيروس، وبالتالي استبعاد الأشخاص الذين لا يحملون الفيروس من بين مجموعة مكونة من أكثر من 3,000 شخص قاموا بزيارة مراكز فحص فيروس كورونا في مدينة أبوظبي لاجراء الفحص الدوري للفيروس. بالإضافة إلى ذلك، فقد تبين باستخدام تحليل بايز "Bayesian" أن حساسية اختبار الكلاب الجمركية (K9 Test) الذي تم إجراؤه على عرق هؤلاء الأشخاص كانت أعلى من اختبار تفاعل البوليميراز المتسلسل (PCR) الذي تم إجراؤه على مسحات الأنف من هؤلاء الأشخاص. فيروس كورونا سريع الانتشار وقد لا تظهر أي أعراض لدى حامليه منذ أن أعلنت منظمة الصحة العالمية في مارس 2020 عن رفع درجة الانتشار الوبائي للفيروس إلى مستوى جائحة، فإن ذلك الانتشار لا يزال في نفس درجته رغم مرور أكثر من عام على الإعلان، ورغم الإجراءات الاحترازية والوقائية التي تم اتخاذها. إضافة إلى ذلك فإن معدل الوفيات نتيجة فيروس كورونا لا يزال مرتفعاً في العديد من الدول. ومما يزيد الأمر تعقيداً ظهور سلالات من الفيروس أكثر قدرة على الانتشار وأشد ضراوة في التسبب في المضاعفات المرضية بل والوفيات. ولعل أحد أسباب سرعة انتشار الفيروس هو عدم ظهور أعراض مرضية لدى حامل الفيروس خلال فترة زمنية يكون قادراً فيها على نقل العدوى. تستطيع الكلاب الكشف عن العديد من الأمراض التي تصيب البشر باستخدام حاسة

ادخل بريدك الإلكتروني واحصل على المقال مجاناً.

اكتشف أفضل محتوى عربي على الإنترنت لتطوير ذاتك وتحسين مهاراتك وجودة حياتك وتحقيق طموحاتك في أسرع وقت.