اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك


تتيح الطريقة الجديدة إمكانية تنفيذ المهام على الحواسيب الشخصية العادية، في حين كانت الطرق من مثل هذا النوع سابقاً تتطلب تنفيذها على حواسيب فائقة القدرة.

2020-04-09 20:01:40

09 أبريل 2020
Article image
مصدر الصورة: ماركوس سبيسكي
على مر العقود الستة الماضية، أي ابتداء من التسعينيات على وجه التحديد، كان العالم التقني يشهد معدلاً ثابتاً من التسارع في قدرات معالجة المعلومات كما توقع قانون مور الشهير، ولكن يبدو أن هذا المعدل الأسي من النمو في القدرات بدأ يقترب من نهايته في أيامنا هذه على نحو غير معهود.  ويعتبر التنبؤ الجوي من التطبيقات التي تستخدم أنظمة معقدة تتطلب قدرات حاسوبية عالية، إلا أن التكاليف اللازمة لتشغيل الحواسيب الخارقة التي تتولى معالجة كميات ضخمة من البيانات المساعدة في عملية التنبؤ، قد تصبح عاملاً يحد من تحقيق تقدم في مثل هذه التطبيقات. التحسين في العمق بات من المسلم به خلال السنوات الأخيرة أن تحقيق التقدم في طرق معالجة المعلومات بدأ يتجه بنسبة كبيرة إلى الاعتماد على تقنيات الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي، ولكن العمليات التي يتم التعامل معها في هذه التقنيات لطالما كانت مبهمة بعض الشيء، وفي حاجة إلى إدراك تفاصيلها بشكل أكبر. تتميز العديد من

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.