اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك


تميل البيانات الطبية إلى أن تكون مشوّشة وصعبة التفسير، مما يجعل من الصعب على الشبكات العصبية أن تفهمها، ولكن التعلّم الآلي بدأ يحرز تقدماً.

2021-07-03 17:11:13

16 يوليو 2018
Article image

يحدث احتشاء عضلة القلب – أو ما يُعرف بالنوبة القلبية - عندما تضطرب إمدادات الدم إلى عضلة القلب بشكل دائم بسبب أحد أنواع الانسداد. ويتضمّن العلاج إما توسيع الشريان المتضرّر بالبالون أو الدعامات للسماح بتدفق الدم مرة أخرى أو تجاوز الانسداد تماماً بإجراء عملية جراحية للشرايين التاجية لتحويل مسار مجرى الدم. في كلتا الحالتين، يجب أن يكون التدخّل في الوقت المناسب، ويمكن للتشخيص السريع أن يُحدث فرقاً كبيراً. ولكن في بيئة غرفة الطوارئ التي تكون مشوّشة في كثير من الأحيان، فإن علامات النوبة القلبية كثيراً ما يتم عدم الانتباه لها، وقد تكون العواقب وخيمة. لذلك فإن اكتشاف طريقة تلقائية لتمييز علامات النوبة بدقة وبشكل موثوق من شأنها أن تكون خطوة مهمة إلى الأمام. ولكن على الرغم من الأبحاث الكثيرة في هذا المجال، فإن النظم الآلية لمراقبة القلب ظلّت أقل موثوقية بشكل كبير من أطباء القلب المدرّبين. ] ويبدو الآن بأن ذلك سيتغير بفضل أبحاث نيلس سترودهوف في معهد فراونهوفر هاينريش هيرتز في برلين وكلاس سترودهوف في المركز شليسفيغ هولشتاين الطبي الجامعي في كيل، وكلاهما في ألمانيا. فقد قام هاذان الباحثان بتطوير شبكة عصبية يمكنها تحديد علامات احتشاء عضلة القلب، ويقولان بأن أداء هذه الآلة يماثل أداء أطباء القلب للمرة الأولى.

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.