اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
هل تستطيع تمييز الصور الحقيقية من المزيفة؟ الجواب في الأسفل



ولكن يمكن استخدام نفس النظام لتركيب فيديوهات مزيفة صعبة الكشف.

2021-07-15 15:26:26

08 يوليو 2018
أصبح من الممكن مؤخراً أخذ وجه أو تعبير لشخص ما وتركيبه على فيديو لشخص آخر. وبدأ البعض يستخدمها على وجه الخصوص في فيديوهات إباحية مزيفة في مواقع مثل ريديت وفورتشان، حيث يتم تركيب وجوه مشاهير على أجساد أخرى. يوجد لهذه المسألة تبعات هامة. وعلى الأقل، فهي تسمح بتشويه سمعة من يتعرضون لهذا النوع من التزييف. وتمثل مشكلة لأنظمة تحديد الهوية بالقياس الحيوي، وتهدد بفقدان الثقة العامة بالفيديوهات عموماً. وبالتالي، ظهرت الحاجة الملحة إلى طريقة سريعة ودقيقة لكشف هذه الفيديوهات. وهنا يأتي دور أندرياس روسلر وزملائه في جامعة ميونيخ التقنية في ألمانيا، الذين قاموا بتطوير نظام تعلم عميق قادر على كشف استبدال الوجوه في الفيديوهات بشكل آلي. يمكن للتقنية الجديدة أن تساعد على كشف الفيديوهات المزيفة بعد نشرها على الإنترنت. غير أنها سلاح ذو حدين، حيث يمكن استخدامها أيضاً لتحسين جودة عملية استبدال الوجوه، بحيث تصبح أصعب على الكشف. تعتمد التقنية الجديدة على خوارزمية تعلم عميق قام روسلر وزملاؤه بتدريبها على كشف استبدال الوجوه، ويمكن تدريب هذه الخوارزميات فقط باستخدام مجموعات ضخمة من الأمثلة الجيدة على شكل بيانات تحمل علامات استدلالية، وهو ما لم يكن موجوداً من قبل. وبالتالي، بدأ الفريق بتشكيل مجموعة بيانات ضخمة من فيديوهات استبدال الوجوه مع نسخها الأصلية، واستخدموا نوعين من استبدال الوجوه يمكن تنفيذهما بسهولة باستخدام برنامج يسمى Face2Face، وهو برنامج قام بعض أفراد الفريق بتصميمه. يقوم النوع الأول بتركيب وجه شخص ما على جسد شخص آخر بحيث يأخذ تعابير وجهه، أما الثاني فيأخذ التعابير من وجه ما ويعدل الوجه الثاني بحيث تظهر عليه. نفذ الفريق هذه العملية على أكثر من ألف فيديو، وحصلوا

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.