اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
مصدر الصورة الأصلية: ويكيميديا كومونز | تعديل: إم آي تي تكنولوجي ريفيو العربية



من خلال تحسين خوارزميات التعلّم المعزّز، كشفت شركة ديب مايند عن تفاصيل جديدة حول آلية مساعدة الدوبامين للدماغ على التعلّم.

2020-02-03 17:55:00

2020-02-03 17:55:00

03 فبراير 2020
في عام 1951، استخدم مارفن مينسكي -الذي كان طالباً في جامعة هارفارد آنذاك- ملاحظات مأخوذة من سلوك الحيوانات لمحاولة تصميم آلة ذكية. وباعتماده على أعمال عالم الفيزياء إيفان بافلوف -الذي اُشتهر باستخدام الكلاب لتوضيح كيف تقوم الحيوانات بالتعلّم من خلال العقوبات والمكافآت- ابتكر مينسكي حاسوباً يمكنه أن يتعلم بشكل مستمر من خلال تعليم معزّز مماثل لحل متاهة افتراضية. في ذلك الوقت، لم يكن علماء الأعصاب يعرفون الآليات الدماغية التي تسمح للحيوانات بالتعلّم بهذه الطريقة. لكن مينسكي كان لا يزال بإمكانه محاكاة السلوك بشكل عام، وبالتالي دفع الذكاء الاصطناعي إلى التقدّم. بعد عدة عقود، ومع استمرار التعلّم المعزّز في التطور، فقد…

سجل في نشرة الخوارزمية

ابق مواكباً لأحدث أخبار وتطبيقات الذكاء الاصطناعي في قطاعك، وتأثيراته المستقبلية على مجال عملك.


مراسلة الذكاء الاصطناعي ، إم آي تي تكنولوجي ريفيو