اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image




الفكرة السائدة بأن الإصابة بالفيروس عند الشباب ليست أسوأ من الإصابة بالزكام أو الأنفلونزا تُثبت عدم صحّتها يوماً بعد يوم، فالأمر قد يكون أخطر من ذلك بكثير.

2020-04-15 21:14:30

29 مارس 2020
مع استمرار تفشي فيروس كورونا حول العالم، تنتشر أيضاً بعض المفاهيم الخاطئة عنه. فعلى الرغم من التوجيهات لجميع الأشخاص من كافة الأعمار باتخاذ احتياطات وتدابير الوقاية من المرض، يَعتقد الشباب تحديداً أنهم بمأمن من الإصابة بالفيروس أو التعرّض لتأثيراته الخطيرة، التي يعتقدون أنها لا تصيب سوى كبار السن أو الأشخاص الذين يعانون من أمراض أخرى. ولكن في الحقيقة، كل الفئات العمرية معرّضة لخطر الإصابة بتلك التأثيرات الشديدة، بل حتى بالموت. بعض حالات الوفاة بين الشباب المصابين توفيت كول ميدلتون، الفتاة البريطانية البالغة من العمر 21 عاماً، بعد إصابتها بفيروس كورونا، رغم عدم معاناتها من أي أمراض أخرى كامنة، كما ذكرت صحيفة التلغراف نقلاً عن أسرتها. وبذلك تصبح ميدلتون أصغر ضحايا تفشّي الوباء في المملكة المتحدة. وقالت والدتها في المقال: "إلى كل الناس الذين يعتقدون أنه مجرّد

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.