اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك


2021-11-09 18:03:14

04 أبريل 2019
Article image

يحب عاشقو الطيور إدراج قوائم للطيور التي يرصدونها على شبكة الإنترنت. منذ أيام، وبينما كنت أسير بجانب البحيرة في مدينة أوكلاند بولاية كاليفورنيا، رأيت طائر الطنّان "آنا" وبعض الأنواع المختلفة من طيور البرقش والغطّاس بالإضافة إلى طائر الدوري والرفراف والبلشون الأزرق والأبيض. وسرعان ما شرعت في تحميل تلك القائمة على "منصة إي بيرد" (eBird)، وهي عبارة عن مجتمع على الإنترنت يهدف إلى جمع ما يُرصد من الطيور والذي يتخذ "جامعة كورنيل" مركزاً له، وتُعتبر هذه المنصة أكبر أرشيف للبيانات المفتوحة في مجال يُعرف باسم "علم المواطنين" (citizen science) في العالم. جميع هذه الأنواع غير مهددة على نحو خاص، لذلك لم ينتابني إحساس سيئ بشأن مشاركة قائمتي. لكن لو كنت في منطقة تعاني فيها الطيور من أجل البقاء ورصدت نوعاً مهدداً، مثل ببغاء اللوري ذي العنق البنفسجي الذي يستوطن إندونيسيا، أو طائر فم الضفدع دوليت الذي يستوطن بورنيو، أو طائر السمنة ذي الأجنحة الذهبية الذي يستوطن فيتنام، لكنت فكرت مرتين قبل نشر هذه المشاهدات على "تطبيق إي بيرد"، الذي يضم ما يقرب من نصف مليون شخص محب للطيور والذين سجلوا حوالي 590 مليون مشاهدة للطيور منذ بدء المشروع في عام 2002. المغزى من "منصة إي بيرد" هو مشاركة بيانات الطيور، حتى يتمكن محبو الطيور الآخرون من التمتع بالبهجة نفسها. لكن منذ عامين تقريباً، أي في أكتوبر/تشرين الأول 2017، خضع المشروع إلى إحدى أكبر عمليات الإصلاح على نظامه حتى الآن، إذ بدأ القائمون على تنظيم قاعدة بيانات المنصة

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

مصطلح اليوم


MOODLE

مودل

نظام إدارة تعلم مجاني ومفتوح المصدر يقدم أدوات تتيح لمؤسسات التعليم العالي إمكانية نشر المعرفة والمعلومات والتفاعل مع الطلاب عن بعد.