وفورات للمتعاملين تزيد عن 300 مليون جالون من المياه وأكثر من 17 مليون درهم، حتى بلغت نسبة سعادتهم عن الخدمة 91%.

Article image
مصدر الصورة: هيئة كهرباء ومياه دبي

نشرة خاصة

انطلاقاً من رؤيتها كمؤسسة رائدة عالمياً مستدامة ومبتكرة، وفي إطار إستراتيجيتها القائمة على تعزيز الابتكار وجعله ركيزة أساسية في جميع عملياتها، وضمن جهودها لتعزيز سعادة المتعاملين، أطلقت هيئة كهرباء ومياه دبي خدمة الاستجابة الذكية للبلاغات الفنية في شهر يوليو 2019.

وتشتمل هذه الخدمة على عدة خصائص، منها: التشخيص الذاتي للأعطال الفنية داخل المنازل، وتقليص الخطوات اللازمة للتعامل مع البلاغات من 10 إلى 6 خطوات للهيئة في حال اقتضت الحالة زيارة ميدانية من الفريق الفني، وخطوة واحدة في حال تمكّن المتعامل من تشخيص الحالة ذاتياً، والحد من الوقت اللازم لمتابعتها، إضافة إلى إيجاد الحلول المُثلى لمعالجة البلاغات الفنية، ومتابعتها وحلها بصورة أسهل وأبسط، عبر تطبيق الهيئة الذكي والموقع الإلكتروني، كما تقدم خدمة مضافة عبر إرسال إشعارات عند ارتفاع استهلاك المتعاملين للمياه، بما يُسهم في تعزيز تجربتهم وكفاءة الخدمات.

نتائج ملموسة منذ إطلاقها
أكد سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، سعيَ الهيئة لإشراك المتعاملين وأفراد المجتمع في جهود حماية البيئة، والحفاظ على الموارد الطبيعية، وحثِّ القطاعات المختلفة على اتباع نمط حياة واعٍ ومسؤول في استهلاك الكهرباء والمياه؛ لترسيخ أسس الاستدامة البيئية ودعم مسيرة التنمية المستدامة وتعزيز الاستدامة البيئية في دبي، في إطار إستراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050، التي تهدف إلى أن تكون دبي المدينة الأقل في البصمة الكربونية على مستوى العالم، وإستراتيجية إدارة الطلب على الطاقة والمياه التي تهدف إلى تقليل استهلاك الكهرباء والمياه بنسبة 30% بحلول عام 2030.

91%: نسبة سعادة المتعاملين عن الخدمة
بلغت نسبة سعادة المتعاملين عن الخدمة 91%، وذلك على ضوء نجاحها في إثراء تجربتهم وتوفير وقتهم وجهدهم وتحقيق سعادتهم؛ حيث ساهمت الخدمة في تقليل الوقت اللازم لإصلاح الأعطال بنسبة 43%.

وأعرب المواطن الإماراتي عبد المنعم محمد أحمد عن شكره وامتنانه لهيئة كهرباء ومياه دبي، على جميع المبادرات الذكية التي تقدمها لمتعامليها، خاصة خدمة الاستجابة الذكية للبلاغات الفنية للكهرباء والمياه.

وثمّن عبد المنعم الخدمةَ قائلاً: “تتيح الخدمة للمتعاملين التشخيصَ الذاتي للأعطال الفنية داخل منازلهم، وتقليص الخطوات اللازمة للتعامل مع البلاغات ومتابعتها وحلها، من خلال استخدامهم لتطبيق الهيئة الذكي والموقع الإلكتروني للهيئة، بالإضافة إلى سرعة الاستجابة ودقة تشخيص الأعطال، مما يسمح لنا كمتعاملين معرفة ما يجب علينا فعله، ويوفر جهدنا ووقتنا ومالنا. ونحن نشعر بفخر كبير لمدى التقدم الذي تُحرزه الهيئة، ولاعتمادها على الابتكار في جميع عملياتها”.

وتتيح الخدمة للمتعاملين التشخيصَ الذاتي عند انقطاع الخدمة، وتعريفهم بالاحتياطات اللازمة لضمان استمرارية وجودة إمدادات المياه. وبفضل “الاستجابة الذكية”، تمكن 56% من المتعاملين من حلّ الأعطال بأنفسهم، وفي حال كان سبب الانقطاع داخلياً، فإن الهيئة توفر ضمن “متجر ديوا” شركات صيانة موثوقة لإصلاح العطل بسرعة وكفاءة، بما من شأنه تعزيز الشراكات لا سيما مع القطاع الخاص.

خدمة مبتكرة ومبسطة
صممت الهيئة خدمة الاستجابة الذكية بطريقة مبتكرة ومبسطة تلبّي احتياجات وقدرات جميع المتعاملين، لتمكينهم من الإبلاغ عن انقطاع المياه ومتابعة البلاغات وحلها بلمسة واحدة بالاعتماد على الذكاء الاصطناعي؛ حيث يمكن لأي شخص تقديم البلاغ بعدة لغات ضمن تطبيق الهيئة الذكي أو الموقع الإلكتروني، ليصل فريق الهيئة الفني خلال وقت قياسي.

وقد تقدم المهندس الهندي رياض أحمد، المدير المالي لمجموعة شركات باور، بالشكر والتقدير إلى هيئة كهرباء ومياه دبي ولمبادراتها المبتكرة، وخاصة خدمة الاستجابة الذكية، وأثنى على الخدمة قائلاً: “توفر خدمة الاستجابة الذكية وقت الشركات ومالَها وجهدَها، ويعد هذا النوع من الخدمات الذكية والسريعة من العوامل الجاذبة للاستثمارات في إمارة دبي. وتقدم هيئة كهرباء ومياه دبي للشركات الخاصة مثالاً يحتذي به في خدمة المتعاملين، كما يعتبرها أصحاب الأعمال مصدرَ ثقة يبث الطمأنينة في قلوبهم. وتعكس هذه الخدمة مدى تطور وابتكار دولة الإمارات العربية المتحدة التي تحتضن أعمالهم؛ حيث إنها السوق الأفضل لجذب وتوفير العديد من فرص الأعمال”.

رفع الوعي بالإجراءات اللازمة لضمان استمرارية الخدمة وتدريب المتعاملين على الاستجابة الذكية
أطلقت هيئة كهرباء ومياه دبي حملةً لإطلاع متعامليها على الخطوات التي يتعين عليهم اتباعها لاختبار تجربة فريدة من خلال خدمة الاستجابة الذكية. وتُوصي الهيئة من خلال حملتها المتعاملين بالالتزام بالمواصفات التي حددتها لضمان توافرية إمدادات الكهرباء. وفي حال انقطاع التيار الكهربائي داخل المنازل أو الشركات، تنصح الهيئة المتعاملين بتحديد المناطق المتأثرة داخل المنزل أو المبنى، وتفقد لوحة التوزيع الداخلية. وفي حال كان أحد القواطع مفصولاً، يمكن الاستعانة بفني مؤهل لمعالجة الخلل الداخلي، أما إن كانت جميع القواطع في وضعية التشغيل، فيمكن الاستعانة بخدمة الاستجابة الذكية في تطبيق الهيئة الذكي واتباع الخطوات الموضحة. كما تنصح الهيئة بأن تكون خزانات المياه والتوصيلات الداخلية وفق المواصفات التي حددتها لضمان توافرية إمدادات المياه، مع ضرورة عدم التوصيل المباشر من خط المياه الرئيسي دون توصيلها بخزان المياه، كما يجب أن تكون سعة خزان المياه كافية للتزود بالمياه لمدة 24 ساعة على الأقل، علاوة على صيانة خزانات المياه بانتظام لضمان جودة المياه وتجنب حدوث انسدادات.

وتوصي الهيئة بتجنب استخدام مضخات المياه مباشرةً بعد عداد المياه، حيث يمكن أن يؤدي ذلك إلى حدوث عطل في العداد. وإن كانت جميع التوصيلات في المبنى متوافقة مع معايير الهيئة، وواجه المتعامل انقطاعاً في المياه، تنصح الهيئة المتعاملين بالتحقق من أن المصدر الرئيسي للمياه في المبنى غيرَ مغلق لدواعي الصيانة أو غيرها، وأن المضخة تعمل بشكل سليم. ويمكن اتباع الخطوات الموضحة للتبليغ وحل المشكلة، ويمكنك التعرف على هذه الخطوات اللازمة للاستفادة من خدمة الاستجابة الذكية عند انقطاع إمدادات المياه من هنا. وعند انقطاع إمدادات الكهرباء من هنا.

“إشعار باستهلاك مرتفع للمياه”
خدمة “إشعار باستهلاك مرتفع للمياه” ضمن مبادرة الاستجابة الذكية تساعد المتعاملين على اكتشاف أية تسريبات في توصيلات المياه بعد العداد؛ حيث يتم إرسال إشعارات آنية للمتعامل في حال اكتشاف نظام العدادات الذكية أيَّ ارتفاع غير معتاد في الاستهلاك، حتى يبادر بفحص التوصيلات الداخلية وإصلاح أية تسريبات في توصيلات المياه بالاستعانة بفني متخصص، بما يسهم في وقف الهدر وتقليل التكلفة على المتعاملين. وقد ساهمت الخدمة في تقليل هدف “متوسط وقت المعالجة” للإخطارات الطفيفة من 3 ساعات إلى ساعتين، والإشعارات الرئيسية من 6 ساعات إلى 4 ساعات، مما أدى إلى تحسين نظام التنبيه الاستباقي للعدادات الذكية.

ونجحت هيئة كهرباء ومياه دبي -من خلال بنية تحتية متقدمة لعدادات المياه الذكية، واعتمادها على الذكاء الاصطناعي، وإستراتيجية تطوير الحلول الاستباقية- في الحدّ من التسرب والهدر وتفادي الفواتير العالية غير الضرورية، والأضرار التي قد تلحق بممتلكات المتعاملين. كما يتم حالياً تنبيه المتعاملين إلى زيادة الاستهلاك في غضون يومين، علماً بأن العملية ذاتها كانت تستغرق ما يقرب من 29 يوماً. وبعد المقارنة المعيارية للعدادات الذكية بمماثلاتها في الولايات المتحدة فإن الهيئة تقدم خدمات التنبيه بشكل أسرع، وعلى عكس الهيئات الأخرى، يتم توفير هذه الخدمة مجاناً للمتعاملين.